“الطفل المبادر”.. قارئ صغير يطل على المدينة

في قلب مدينة كلميم، بشارع رئيسي تنزل فيه المدينة بكامل ثقلها على “الإنسان”، حيث يلتقي الجميع بالجميع، مارة ومتاجر ومقاه وسيارات وقططا وسياح أجانب بحقائب ظهر ضخمة جاؤوا يستدفئون بشمس الجنوب من برد الشتاء، يضع طفل صغير رجلا على رجل، غير عابئ بالجميع، مستغرقا في كتاب، محاطا بالفراشات وزرقة السماء، لا شيء من دوامة الحياة التي تدور “أسفل” منه تلهيه عن القراءة. إنه “الطفل المبادر” الذي بات يطل على المدينة من على جدارية ضخمة تروم تشجيع القراءة بين أهلها، أشرفت جمعية مبادرة القراءة للجميع بكلميم على إنجازها.