سلسلة النخيل تشكل 2,8 بالمائة من رقم معاملات الإنتاج الفلاحي بجهة كلميم واد نون

كلميم – تمثل سلسلة النخيل 2,8 في المائة من رقم معاملات الإنتاج الفلاحي بكلميم واد نون، وفقا لمعطيات للمديرية الجهوية للفلاحة بالجهة. وتساهم سلسلة النخيل، حسب المعطيات ذاتها، ب4 في المائة من رقم معاملات الانتاج النباتي بالجهة، وب 6 , 4 بالمائة من القيمة المضافة للمنتوجات الفلاحية .

وتطمح الجهة إلى غرس 3 ملايين نخلة في أفق 2020 ضمن جهود حماية وتنمية وتكثيف النخيل وإعادة إعمار الواحات وخلق ضيعات جديدة (حوالي 340 هكتار) ، وكذا رفع انتاجية التمور وتحسين جودة المنتوج وطرق التسويق.

كما يسعى الفاعلون في القطاع الفلاحي إلى غرس 37 ألف و 300 شجيرة منها 13 ألف و200 فسيلة إلى متم 2019 ، وهو ما يوافق تكثيف 50 في المائة من مساحة واحات النخيل بالجهة

يذكر أن أشجار النخيل تتركز بإقليمي كلميم وأسا الزاك على مساحة تقدر بحوالي 2300 هكتار ، وهو ما يمثل وفق مديرية الفلاحة 1 في المائة من المساحة الصالحة للزراعة و 17 في المائة من المساحة المسقية.