آسا الزاك : تدشين وإطلاق عدد من المشاريع التنموية

آسا (إقليم آسا الزاك)/ تم، أمس الجمعة بإقليم آسا الزاك، إعطاء الانطلاقة وتدشين عدد من المشاريع التنموية، وذلك في إطار تخليد الذكر، ى ال67 لعيد الاستقلال.

وهكذا، قام والي جهة كلميم وادنون عامل إقليم كلميم، محمد الناجم أبهاي، مرفوقا برئيسة مجلس الجهة، مباركة بوعيدة، وعامل إقليم آسا الزاك ، يوسف خير، ومنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية، وشخصيات مدنية وعسكرية، بإعطاء الانطلاقة لأشغال بناء مركب ثقافي بمدينة آسا بكلفة إجمالية تبلغ 21 مليون درهم .

وبجماعة لبويرات (80 كلم عن مدينة آسا)، أشرف والي الجهة والوفد المرافق له، على تدشين مشروع كهربة مركز جماعة البيرات ودوار أخزان بنفس الجماعة .

ويهدف هذا المشروع الذي كلف إنجازه مبلغا يصل 35 مليون درهم ، بتمويل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ، والمؤسسة العالمية للمحميات الطبيعية والفطرية، إلى ربط المنازل بالشبكة الكهربائية وتحسين ظروف عيش الساكنة.

ويضم المشروع إنشاء خط كهربائي من الدرجة الثانية على طول 122 كلم ، وبناء محولين كهربائيين بقدرة 160KVA ، وإنشاء خط كهربائي من الدرجة الأولى على طول 2.3 كلم.

كما تم إعطاء الانطلاقة لمشروع كهربة دوار أم العويتكات بجماعة عوينة الهنا بكلفة 4 مليون درهم بتمويل من مجلس جهة كلميم وادنون والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب،

ويشمل هذا المشروع إنشاء خط كهربائي من الدرجة الثانية على طول 24 كلم ، وبناء محولين كهربائيين بقدرة 100KVA ، وإنشاء خط كهربائي من الدرجة الأولى على طول 1.6 كلم.

وأشرف والي الجهة على إعطاء انطلاقة أشغال مشروعين للتزود بالماء الصالح للشرب، الأول يهم إنجاز شبكة جلب الماء الصالح للشرب بمركز عوينة إغمان (2 مليون و929 ألف درهم)، والمشروع الثاني يتعلق بإنجاز شبكة جلب الماء الصالح للشرب بمركز تويزكي (5 مليون و15 ألف درهم).

كما تم بالمنطقة ذاتها، إعطاء الانطلاقة لأشغال بناء الطريق الجهوية رقم 103 على طول 93 كلم بين جماعة لبويرات (آسا الزاك) وجماعة لمسيد (طانطان) والذي رصدت له تكلفة تقدر ب 88 مليون درهم بتمويل من مجلس جهة كلميم وادنون (35 مليون درهم)، ووزارة التجهيز والماء، وصندوق التنمية القروية.

ويهدف المشروع الى الرفع من مستوى الخدمة والسلامة الطرقية لمستعملي الطريق، وفك العزلة عن الجماعات القروية والتجمعات السكنية، وتسهيل نقل الأشخاص والبضائع والمساهمة في التنمية المحلية.