أسا الزاك : أسرة المقاومة وجيش التحرير تستنكر”الموقف الأرعن” للرئيس التونسي باستقبال زعيم الانفصاليين

أسا الزاك / عبرت أسرة المقاومة وجيش التحرير بإقليم أسا الزاك، عن استنكارها “للموقف الأرعن” للرئيس التونسي المتمثل في الاستقبال الذي خصصه لزعيم الميليشيا الانفصالية ” البوليساريو “، في تونس العاصمة، في إطار النسخة الثامنة من منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد).
وقالت النيابة الإقليمية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأسا الزاك ، في بيان أعقب لقاء لأسرة المقاومة وجيش التحرير، ، مؤخرا، إن أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير بالإقليم، وعلى إثر السقطة الديبلوماسية الخطيرة التي وقع فيها الرئيس التونسي ، تعبر عن “رفضها القطعي لأي شكل من أشكال المساس بالمقدسات الوطنية”.
وأضاف المصدر ذاته، أن أسرة المقاومة وجيش التحرير ، وهي تستحضر المواقف التاريخية للمملكة المغربية ومن أبرزها انتفاضة ساكنة الدار البيضاء يومي 7 و8 دجنبر 1952 ضد الاستعمار الفرنسي، ثائرة في وجه قوى الاستعمار، بعد جريمة اغتيال الزعيم النقابي التونسي والمغاربي فرحات حشاد (5 دجنبر 1952)، تعتبر أن هذا الاصطفاف الجديد للرئاسة التونسية إلى جانب أعداء الوحدة الوطنية “عملا خطيرا وغير مسبوق” يسيء بشكل عميق إلى مشاعر الشعب المغربي وينحرف عن المسار التاريخي لطبيعة العلاقات القوية و المتينة التي ربطت على الدوام الشعبين المغربي و التونسي وزعماء البلدين لعقود من الزمن.
كما أكدت استعدادها الدائم للتصدي لكل المناوشات والاستفزازات لحماية الوحدة الترابية للمملكة.