أكاديمية جهة كلميم وادنون تدعو إلى التعبئة الجماعية لمواصلة حملة تلقيح التلاميذ ما بين 12 و17 سنة

كلميم – نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون، أمس الأربعاء بكلميم، لقاء تواصليا يروم التعبئة الجماعية لمواصلة حملة تلقيح التلاميذ ما بين 12 و17 سنة.

وخلال هذا اللقاء، الذي استهدف ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمجلس الإداري للأكاديمية ، ورؤساء جمعيات أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة لمديرية الإقليمية بكلميم، دعا مدير الأكاديمية، مولاي عبدالعاطي الاصفر، إلى التعبئة الجماعية لمواصلة عملية تلقيح التلاميذ من الفئة العمرية ما بين 12 و17 سنة ، والانخراط بكثافة في هذه العملية الهامة التي ستمكن من حماية التلاميذ وذويهم، وتحقيق المناعة الجماعية التي ينشدها الجميع.

وأبرز السيد الاصفر، الأدوار الهامة التي تقوم بها جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ على المستوى الجهوي باعتبارها شريكا استراتيجيا للأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لها، وذلك من أجل إنجاح عملية التلقيح لهذه الفئة العمرية لضمان متابعة دراسة التلاميذ في ظروف آمنة.

ويندرج تنظيم هذا اللقاء التواصلي في إطار انخراط الأكاديمية في الحملة الوطنية لتلقيح هذه الفئة العمرية على مستوى جهة كلميم – وادنون، وكذا في سياق التعبئة والتواصل لتنزيل المخطط الجهوي والمخططات الإقليمية في هذا الشأن.