أكاديمية كلميم واد نون تضع رهن إشارة المتعلمين والآباء خدمات التوجيه المدرسي والمهني عن بعد

كلميم – قال مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون، مولاي عبد العاطي الاصفر، إن الأكاديمية وضعت خدمات التوجيه نحو المدارس والتكوين والهني والتكوينات الجامعية عن بعد رهن إشارة المتعلمين والآباء في إطار الاستمرارية البيداغوجية.

وأبرز السيد الأصفر، خلال افتتاحه للقاء الأول من منتدى الدراسات والمهن الذي نظمته الأكاديمية عن بعد على صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، خدمات التوجيه تأتي أيضا تنفيذا للتدابير الاحترازية الرامية الى تقديم كافة الخدمات التربوية عن بعد خلال فترة الحجر الصحي.

وتميز اللقاء التوجيهي الاول، الذي نشط أشغاله رئيس المركز الجهوي للتوجيه المدرسي والمهني، مولاي علي كني، باستضافة عدد من الفاعلين في مجال التوجيه المدرسي والمهني دوليا ووطنيا ومحليا.

ويتعلق الامر بالسادة عبد المجيب المرابط، رئيس الوحدة المركزية للتوجيه المدرسي والمهني والجامعي بالوزارة، وامحمد بعزيز المستشار في التوجيه بمديرية كلميم، وعالي بهوش مستشار في التوجيه وعضو هيئة المستشارات والمستشارين في التوجيه بالكيبيك-كندا.

وناقش المتدخلون مواضيع المشروع الشخصي للمتعلم والتوجيهات العملية لتحقيق الاهداف الخاصة بالمشروع الشخصي فضلا عن جانب المواكبة النفسية للمتعلم ومستويات التدخل المطلوبة بالنسبة لجميع المتدخلين من أساتذة وآباء.