أمة “العلاء” عمل إبداعي لتلميذات وتلاميذ أسا الزاك في زمن كورونا

كلميم – بالرغم من الحجر الصحي ، وبالرغم من توقف الدراسة تفاديا لتفشي فيروس كورونا في صفوف التلاميذ والأساتذة، وبمبادرة من أستاذ التعليم الابتدائي هشام زديدات أدى تلاميذ المؤسسات التعلمية بأسا الزاك ، وعن بعد، ملحمة تحمل عنوان “أمة العلاء”.

وتتغنى الملحمة، وهي من توقيع زديدات كلمة ولحنا، ومن أداء تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بإقليم أسا الزاك وبدعم من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالإقليم، بالمجهودات التي بذلها ويبذلها المغرب في التصدي والوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) .

وتوخى كاتب كلمات هذا العمل ترسيخ أهمية الوقاية من هذا الوباء والاتحاد من أجل محاربته (سنهزم الوباء ..بالوعي والصمود) في عقول التلاميذ، وكذا طمأنة التلاميذ من زوال هذه الجائحة بالوعي وتطبيق تعليمات الوقاية والسلامة والحجر (لفجر الوقاية سر الخلود) …

وفي هذا الإطار أكد الأستاذ زديدات في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء مشاركة أزيد من 15 تلميذا وتلميذة في هذه الفكرة الابداعية ، التي تناسب في طريقة إخراجها عن بعد لضرورة الحجر الصحي.

وكان من إيجابيات هذا العمل التلاميذي ، يضيف الأستاذ خلق نوع من الانشطة الاشعاعية في ظل هذا الحجر وذلك من خلال التواصل مع عدد من المتعلمات والمتعلمين وتحفيزهم للتعليم عن بعد.

ولم يفت الأستاذ أن يبرز أن هذه الفكرة تحمل في طياتها تنويها بالجهود الجبارة التي يقوم بها الأساتذة والأطر الادارية والتربوية في سبيل استمرار الخطة البيداغوجية و الانشطة الاشعاعية بالاقليم في هذا الظرف العصيب.