إقليم سيدي إفني.. جولة ميدانية لمراقبة أسعار المواد الغذائية الأساسية وجودتها

سيدي إفني / قامت اللجنة الإقليمية المختلطة لمراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية على مستوى إقليم سيدي إفني، اليوم الجمعة، بجولة ميدانية شملت مجموعة من المحلات التجارية والأسواق بالمدينة من أجل مراقبة الأسعار والوقوف على جودة المواد الاستهلاكية المعروضة، وكذا حالة التموين.

و من خلال هذه الجولة، التي استهلت بمراقبة عدد من المحلات التجارية ، تلتها جولات لسوق الفواكه والخضر والسوق البلدي للأسماك، عاينت اللجنة الاقليمية (سلطات محلية ، ومكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية وزارة الصحة، مكتب حفظ الصحة، أمن وطني، وقاية مدنية)، وفرة في المواد الغذائية والمنتجات الأساسية الأخرى بأسواق المدينة، وذلك مع اقتراب شهر رمضان المبارك، خاصة منها المواد والمنتجات الأكثر استهلاكا.

وتم خلال هذه الزيارة الميدانية مراقبة الأسعار وحالة التموين بالأسواق المحلية، ومراقبة شروط التخزين والنظافة وجودة المنتجات والتأكد من صلاحيتها.

كما تم تحسيس التجار والباعة بضرورة التقيد بالمقتضيات القانونية الواردة في مجموعة من القوانين التي تهم حرية الأسعار والمنافسة، وحماية المستهلك، والسلامة الصحية.

وبهذا الخصوص، أوضح رئيس مصلحة الشؤون الاقتصادية والمراقبة التابعة لقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم سيدي إفني، ابراهيم مسلم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللجنة الاقليمية تقوم بزيارات ميدانية يومية لمختلف الأسواق والنقاط التجارية بالإقليم للوقوف على وضعية التموين، مضيفا أن هذه الزيارات كشفت عن وفرة في المواد الاستهلاكية الأساسية التي يحتاجها المواطن .

وأبرز أنه مع اقتراب شهر رمضان ، وفي إطار اليقظة والتأهب، تقوم هذه اللجنة وأيضا اللجان المحلية بزيارات منتظمة للعديد من الأسواق ومحلات البيع بكافة الجماعات التابعة للاقليم، بهدف مواكبة ومتابعة مدى تزود الأسواق بما يكفي من المنتجات، مشيرا الى أن المخزونات من المواد الاستهلاكية كافية لسد احتياجات المستهلك.

وأشار إلى أن اللجنة الإقليمية تعمل أيضا على تحسيس مختلف المهنيين والتجار والباعة بمعايير السلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والتقيد بالمقتضيات القانونية الواردة في مجموعة من القوانين ذات الصلة منها قانون 12/104 المتعلق بحرية الاسعار والمنافسة، وقانون 31/08 المتعلق بحماية المستهلك وأيضا قانون 15/77 الذي يهم محاربة الأكياس البلاستيكية.

من جهة أخرى، قامت اللجنة الإقليمية ، رفقة عامل إقليم سيدي إفني السيد الحسن صدقي، أمس الخميس، بزيارة ميدانية للسوق الأسبوعي بجماعة تيوغزة، للوقوف على وضعية التموين ومستوى أسعار المواد الأساسية ومدى وفرة المواد الاستهلاكية.

وسجلت اللجنة ، خلال هذه الزيارة التي تأتي استعدادا لشهر رمضان، استقرارا لوضعية المواد الغذائية الأساسية وأيضا الخضر والفواكه واللحوم