إقليم سيد إفني.. قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة ساكنة عدد من الجماعات

سيدي إفني / انطلقت، أمس الخميس بإقليم سيدي إفني، خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات تنظمها، على مدى ثلاثة أيام ، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لفائدة ساكنة عدد من الجماعات الترابية.

ويستفيد من خدمات هذه القافلة الطبية، التي تندرج في إطار تنزيل المرحلة الثالثة من البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية “الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة”، ساكنة جماعات سيدي إفني، والاخصاص، وتيوغزة، وتغيرت، وميراللفت، وأيت الرخا، وإبضر، وأنفك.

وتروم القافلة، التي أعطى انطلاقتها عامل إقليم سيدي إفني، الحسن صدقي، تقليص لوائح الانتظار، وتقريب مختلف التخصصات الطبية، وتجويد الخدمات الصحية المقدمة لفائدة الساكنة المحلية، لاسيما الفئات المعوزة.

وتنظم هذه القافلة بشراكة مع المجلس الإقليمي لسيدي إفني، وبتعاون مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وعدة جمعيات منها جمعية لالة سلمى لمحاربة داء السرطان، والجمعية المغربية لأمراض النساء والتوليد، والجمعية المغربية للخصوبة ومنع الحمل، وجمعية جميعا من أجل الصحة.

وتشمل خدمات القافلة الطبية، التي تحتضنها المراكز الصحية بالجماعات المستفيدة وأيضا المستشفى الإقليمي بسيدي إفني، تخصصات جراحة وطب الأطفال، والعيون، والمسالك البولية، والنساء والتوليد، والقلب والشرايين، وجراحة الأسنان، والجراحة العامة، والغدد والسكري، والأذن والأنف والحنجرة، والطب العام ، وكذا تشخيص سرطان الثدي وعنق الرحم.

وتعرف هذه الحملة، التي يشرف عليها طاقم طبي وشبه طبي يتكون من 167 فردا من أطباء وممرضين، بينهم 97 طبيبا وممرضا من الجمعيات المشاركة في القافلة، و 70 آخرين تابعين لمندوبية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، تقديم فحوصات واستشارات طبية للمستفيدين، وتدخلات جراحية، وعملية ختان للأطفال.

كما يتم توزيع أجهزة لقياس الضغط الدموي والسكري على المستفيدين تم اقتناؤها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .