إقليم سيد إفني .. مجموعة مدارس عمر بن الخطاب بجماعة ميرغت ترفع اللواء الأخضر

جماعة ميرغت (سيدي إفني)/ تم اليوم الخميس، بمجموعة مدارس عمر بن الخطاب بجماعة ميرغت (إقليم سيدي إفني) ، رفع شارة “اللواء الأخضر”، الذي تمنحه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، في إطار برنامجها “المدارس الإيكولوجية”.

ويروم برنامج “المدارس الإيكولوجية”، الذي تم إطلاقه بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ، تحسيس تلاميذ التعليم الأولي (4-12 سنة) بالحفاظ على البيئة من خلال إقامة روابط بين التربية على التنمية المستدامة والمنهج الدراسي التقليدي.

كما يسمح البرنامج للمتعلمين والمتعلمات ومختلف الفاعلين بالمؤسسات التعليمية ببناء مشروع بيئي ملموس.

وهكذا، تم منح شارة “اللواء الأخضر” لمسؤولي وتلاميذ مجموعة مدارس عمر بن الخطاب خلال حفل نظم تحت شعار “المدرسة في خدمة البيئة”، والذي تميز بتنظيم أنشطة ثقافية وتربوية، ومعارض حول منتجات بيئية من إبداع هذه المؤسسة التعليمية.

وأكدت مونى بلبكري، المسؤولة عن الأنشطة التربوية بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، ومركز الحسن الثاني الدولي للتكوين في البيئة، في تصريح للصحافة، بالمناسبة، أن هذا الحفل يعد المحطة الأخيرة من تتويج 71 مدرسة من مختلف تراب المملكة باللواء الأخضر في إطار برنامج “المدارس الإيكولوجية” .

وأوضحت أن مجموعة مدارس عمر بن الخطاب تم تتويجها إلى جانب 11 مدرسة أخرى على الصعيد الوطني في إطار مسابقة “كان يا مكان، مدرسة إيكولوجية” التي نظمتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة للموسم الدراسي 2020-2021 .

من جهته، أشار مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، مولاي عبدالعاطي الاصفر، إلى أن منح شارة “اللواء الأخضر” لمجموعة مدارس عمر بن الخطاب بسيدي إفني يبرز حجم المجهودات التي يبذلها كافة المتدخلين والشركاء من أجل دعم المدرسة المغربية حى تؤدي المهام المنوطة بها ومنها الجانب المتعلق بالتربية البيئية .

وبرنامج “المدارس الايكولوجية”، الذي تم اعتماده بالمغرب منذ 2006 ، هو برنامج دولي تابع لمؤسسة التربية على البيئة ، يعبئ أزيد من 50 ألف مدرسة في 76 بلدا .

ويشتغل هذا البرنامج على سبعة محاور تتمثل في الطاقة والنفايات والماء والتنوع البيولوجي والتغذية، والتضامن والتغيرات المناخية.