إقليم كلميم: يوم تكويني لمندوبي مباريات العصبة الجهوية كلميم وادنون لكرة القدم

كلميم – نظمت لجنة المناديب بالعصبة الجهوية كلميم وادنون لكرة القدم، اليوم السبت، يوما دراسيا وتكوينيا لفائدة مندوبي مباريات كرة القدم بالعصبة (قدامى وجدد) التابعين لإقليم كلميم .

ويندرج هذا اللقاء التكويني ضمن التدريب الجهوي لمندوبي المباريات الذي برمجته العصبة ليشمل أقاليم جهة كلميم واد نون(كلميم، طانطان، سيدي إفني، أسا الزاك) استعداد لانطلاق منافسات العصبة على مستوى الجهة في غضون الأيام المقبلة، بدء بمستويات فئة الكبار ثم الشبان والفتيان.

وشكل هذا اللقاء الذي يستهدف حوالي 30 مندوب مباراة، مناسبة للوقوف على مستجدات القوانين والأنظمة المنظمة للعبة وخاصة منها القانون التنظيمي لمنافسات كرة القدم، والتعديلات الجديدة للقانون التحكيمي 2020-2021.

وأكد رئيس العصبة الجهوية كلميم وادنون لكرة القدم محمد المزدوغي، في كلمة بالمناسبة، على أهمية هذا اليوم التكويني، بالنظر للدور المحوري الذي يلعبه مراقب المباراة ضمن المنظومة الكروية، ولكونه أيضا يعد عين العصبة داخل رقعة الملعب.

وحث المزدوغي المندوبين الى التحلي باللباقة في التعامل مع باقي الأطراف المتدخلة في تسيير المباراة، قبل وأثناء و بعد، وبالجدية والنزاهة أثناء تحريرهم للمحاضر والتقارير الخاصة بالمباريات، داعيا الى تضافر جهود الجميع للرقي بكرة القدم بجهة كلميم واد نون وتطويرها، والدفع بالعصبة الجهوية اعتبارها جهازا فتيا (أحدثت في فبراير2020) .

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز مبارك أكدير، مندوب وطني لكرة القدم، مكلف بالمناديب بالعصبة الجهوية كلميم واد نون لكرة القدم ، أهمية هذا التكوين للدفع بالمنظومة الكروية داخل الجهة، معتبرا أن مندوب المباراة هو عين العصبة الجهوية والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وبالتالي ، فهو يلعب دورا مهما إلى جانب حكام المباريات باعتبارهما عنصران أساسيان داخل رقعة الملعب.
وقدمت خلال اللقاء عروض تمحورت حول القانون التنظيمي لمنافسات كرة القدم ، والعلاقة بين المراقب والحكم، و التعديلات الجديدة على القانون التحكيمي 2020-2021 ، ومهام مندوب المباريات