الحل الوحيد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يمر عبر مقترح الحكم الذاتي (رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس البيروفي)

الرباط – أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس البيروفي، السيد إيرنيستو بوستامانتي، أن الحل الوحيد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يمر عبر مقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة المغربية من أجل الطي النهائي لهذا الملف.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن السيد بوستامانتي، شدد خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب السيد راشيد الطالبي العلمي اليوم الاثنين، على أن “سيادة المغرب على صحرائه أمر مفروغ منه”، مؤكدا أن “الموقف الصريح لبرلمان البيرو يتمثل في دعم توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأضاف المصدر ذاته أن السيد يرنيستو بوستامانتي، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب حاليا على رأس وفد برلماني هام، أشاد، خلال هذا اللقاء، بنجاح المملكة في تدبير جائحة كوفيد-19 وبالنهضة التنموية التي تشهدها في مختلف المجالات، وخاصة ما يتعلق بالطاقات المتجددة، والبنية التحتية، والصناعة والفلاحة.

كما أبرز رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس البيروفي أهمية الدفع بالتبادل التجاري والاقتصادي في أفق التوقيع على اتفاقية للتبادل الحر بين البلدين.

من جانبه، ثمن السيد الطالبي العلمي زيارة وفد الكونغس البيروفي للمملكة والتي تعكس متانة العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين.

من جهة أخرى، أكد رئيس مجلس النواب أن الوحدة الترابية للمملكة تعتبر القضية الوطنية الأولى لمجلس النواب ولكافة مكونات الشعب المغربي، مبرزا أن “المغرب قطب للسلم والاستقرار وأصبح نموذجا يحتذى به..”.

كما استعرض، في السياق ذاته، مظاهر التنمية الشاملة التي تعرفها الأقاليم الجنوبية للمملكة والمشاريع المهيكلة التي تم إطلاقها طبقا للتوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس ، مشيرا إلى أن أعلى نسبة مشاركة في الانتخابات الأخيرة التي أجريت بالمغرب سجلت في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وقدم السيد الطالبي العلمي، بالمناسبة، لمحة حول الإصلاحات الكبرى التي شهدتها المملكة في المجال الدستوري والمؤسساتي والاقتصادي والفلاحي والطاقي والاجتماعي، معربا عن استعداد المغرب لتقاسم تجربته مع البلدان الصديقة والشقيقة وسعيه بدوره للاستفادة من التجارب الناجحة في هذه البلدان.