الدعوة إلى إحداث مؤسسة جهوية لهندسة السياحة المستدامة بجهة كلميم وادنون (لقاء)

كلميم – دعا المشاركون في ملتقى وطني حول السياحة المستدامة، اختتمت أشغاله اليوم الجمعة بكلميم، إلى إحداث مؤسسة جهوية تعنى بهندسة السياحة المستدامة على صعيد جهة كلميم واد نون والترويج لها وتسويقها محليا ووطنيا ودوليا.

وشدد المشاركون في اللقاء الذي نظمته على مدى ثلاثة أيام الجمعية المغربية لتنمية السياحة المستدامة بشراكة مع جمعية “أولاد داوود للتنمية السياحية (كلميم)، على ضرورة إحداث وكالة أو مؤسسة جهوية خاصة بالهندسة السياحية وتضطلع بمهام وضع خارطة للمسارات السياحية المستدامة بالجهة (مسارات ثقافية، روحية، رياضية، علمية، بيداغوجية)، وتهيئة هذه المسارات وتشويرها، وكذا وضع قائمة متكاملة بمؤشرات العرض السياحي الجهوي .

وأوصوا في السياق ذاته، بهيكلة المنتوج السياحي لجهة كلميم وادنون بمختلف مكوناته (بنيات استقبال وإقامة، مطعمة، تنشيط، تكوين مرشدين ومهنيين)، وإنجاز وسائط ورقية ورقمية للتعريف بالمنتوج السياحي الجهوي، وتعبئة الوسائل البشرية والمادية واللوجستية لتنزيل استراتيجية التنمية السياحية الجهوية.

ودعا المشاركون في اللقاء أيضا إلى إنجاز تشخيص لواقع العرض السياحي المستدام بالجهة، والقيام بجرد لمكونات تراثها الطبيعي والثقافي بهدف صيانته وتثمينه، وكذا تأطير وتكوين المهنيين وحاملي مشاريع السياحة المستدامة بالمنطقة، والاهتمام بالتراث الواحي والمحافظة عليه وتثمينه.

وتضمن برنامج هذا اللقاء، استعراض مختلف التجارب السياحية ومنها المنتوج السياحي لمدينة كلميم وواحات أسرير وتيغمرت والأطلس الصغير، وورشات حول تثمين المنتوج السياحي بواحات الأطلس الصغير، وكذا عروضا حول عدد من المواقع الأثرية، فضلا عن تنظيم جولات استكشافية لمعالم أثرية بمدينتي كلميم وأسا.