الصحراء المغربية.. مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي تجدد دعمها “الثابت” لحل سياسي ومقبول من الأطراف

الأمم المتحدة (نيويورك) – جددت مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي التأكيد، أمس الثلاثاء بنيويورك، على دعمها “الثابت” للجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة قصد التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف لقضية الصحراء المغربية.

وأكد ممثل المكسيك لدى الأمم المتحدة، في مداخلة أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، باسم مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، “سنواصل دعمنا الثابت لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي للصحراء من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف”.

وأعربت مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي عن قناعتها بتواصل الجهود متعددة الأطراف للدفع بمفاوضات “جوهرية” و “أكثر كثافة” بين الأطراف تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي للصحراء المغربية، ستيفان دي ميستورا، وذلك بغية إيجاد حل نهائي لنزاع طال أمده.