العصبة الامازيغية لحقوق الانسان تدين الخطاب العدائي للإعلام الرسمي الجزائري ضد الثوابت الوطنية للمغرب

بويزكارن (إقليم كلميم) – أدانت العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان الخطاب العدائي التشهيري الذي يمارسه الاعلام الرسمي الجزائري ضد الثوابت الوطنية للمغرب وعلى رأسها المؤسسة الملكية متمثلة في شخص صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
ودعت العصبة في بيان عقب اجتماع لمكتبها التنفيذي بمدينة بويزكارن (إقليم كلميم) “الجيران الجزائريين الى احترام حسن مبدأ حسن الجوار واستحضار التاريخ والمصير المشترك الذي يجمع البلدين” معتبرة أن “تأجيج الفتن والضغائن ونشر الكراهية بين الشعبين لا يخدم بناء الاتحاد المغاربي ولا ينسجم مع متطلبات تنمية البلدين”.
وحثت العصبة المجتمع المدني والسياسي الجزائري المستقل إدانة “الاستهداف المتكرر للمغرب ورموزه ومؤسساته الدستورية و أن يعمل على بناء مغرب كبير متعاون ومتضامن بعيدا عن العقلية العسكرتارية و خطابات الحرب الباردة”.
وثمنت العصبة الانتصارات الدبلوماسية التي حققها المغرب في كل المستويات القارية والدولية في سبيل إحقاق الحقوق المغربية وربح رهان بناء مغرب موحد ونامي .