المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .. تمويل 40 مشروعا لفائدة 94 شابا بإقليم طانطان ما بين 2019و2021

طانطان / بلغ عدد المشاريع الممولة في إطار البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم طانطان، والمتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، حوالي 40 مشروعا، لفائدة 94 شابا، بكلفة إجمالية تقدر بأزيد من 13 مليون و863 ألف درهم ، وذلك خلال الفترة 2019-2021.

وأكد المكلف بتدبير قسم العمل الإجتماعي بعمالة إقليم طانطان، السيد مولود حفظي، في عرض قدمه خلال لقاء نظم أمس الأربعاء بطانطان ، بمناسبة تخليد الذكرى ال 17 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أن مساهمة المبادرة الوطنية في مجموع هذه المشاريع بلغت نحو 7 ملايين و114 ألف درهم.

وأشار إلى أن هذه المشاريع تتوزع على 28 مشروعا برسم 2019 بمبلغ مالي يفوق 9 ملايين درهم منها 5 مليون و474 ألف درهم مساهمة من المبادرة، و 11 مشروعا برسم 2020 بكلفة 3 ملايين و956 ألف درهم (مليون و340 ألف درهم مساهمة من المبادرة)، و مشروع واحد برسم 2021 بغلاف مالي يصل الى 900 ألف درهم (300 ألف درهم مساهمة من المبادرة).

وكان عامل إقليم طانطان بالنيابة، السيد عبداللطيف شدالي، رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أكد خلال الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء، على الأهمية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للإدماج الإقتصادي للشباب عبر تنزيل مقاربة جديد تعتمد على الاستماع و التوجيه و مواكبة الشباب من أجل تحقيق مشاريعهم و دعم فرصهم في الحصول على عمل يتناسب مع تطلعاتهم.

وأضاف أن الاحتفال بذكرى انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يعد مناسبة متجددة للتذكير بدور هذا الورش الملكي و المجتمعي الكبير الذي يدخل مرحلته الثالثة، بالتركيز على المكتسبات وإعادة تدبير البرامج نحو تطوير الرأسمال البشري و الإعتناء بالأجيال الصاعدة و دعم الفئات الهشة و اعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل.

وتميز هذا اللقاء بتقديم عرض حول برنامج “فرصة” تناول الخطوط العريضة للبرنامج الذي يرتكز على آليتي المواكبة والتمويل.

كما تم عرض نماذج لمشاريع ناجحة ممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

وجرى هذا اللقاء بحضور المنتخبين المحليين وأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، ورؤساء المصالح الخارجية وممثلي المجتمع المدني.