المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .. تمويل 125 مشروعا لفائدة أزيد من 300 شابا بإقليم كلميم خلال الفترة 2019-2022

كلميم / بلغ عدد المشاريع الممولة في إطار البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم كلميم والمتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، حوالي 125 مشروعا، لفائدة أزيد من 300 شابا، بكلفة إجمالية تقدر ب 28 مليون درهم، وذلك خلال الفترة 2019-2022.

وأكد رئيس قسم العمل الاجتماعي بولاية جهة كلميم وادنون السيد محمد جماني، خلال لقاء تواصلي نظم، اليوم الأربعاء بمقر الولاية، بمناسبة الذكرى ال 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، أن مساهمة المبادرة الوطنية في مجموع هذا المشاريع بلغت نحو 12 مليون درهم ، مشيرا إلى أنه تم برمجة 40 مشروعا برسم 2022 بغلاف مالي يصل إلى سبع ملايين درهم، منها 3 ملايين درهم مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأضاف السيد جماني خلال هذا اللقاء، الذي ترأسه الكاتب العام لولاية جهة كلميم وادنون، بحضور عدد من الشباب حاملي مشاريع، وممثلي مختلف المصالح الخارجية المعنية، أن مشاريع برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب تتوزع على عدة مجالات منها، على الخصوص، تثمين المنتوجات المجالية، والفلاحة، والصناعة التقليدية، والخدمات، والإلكترونيك.

وبالمناسبة، شدد الكاتب العام لولاية جهة كلميم وادنون، على ضرورة مضاعفة جهود كافة المتدخلين والشركاء من أجل إنجاح هذا الورش الملكي، خاصة فيما يتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

وتهتم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، منذ إطلاق مرحلتها الثالثة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس في شتنبر 2018، بالرأسمال البشري، باعتباره رافعة أساسية للتنمية.

وتتمثل الأهداف الاستراتيجية لهذه المرحلة الثالثة في تحقيق التنمية البشرية الشاملة، التي تتيح تكافؤ الفرص لجميع المواطنين.