المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء يتباحث مع ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان بالمغرب

أجرى المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي ، اليوم الأربعاء بالرباط، مباحثات مع الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان بالمغرب، لويس مورا.

وخلال هذا اللقاء تطرق السيدان الهاشمي الإدريسي ومورا ، إلى ​​التحولات المجتمعية التي شهدها المغرب و سبل مواكبة جهود التنمية ولاسيما دور وسائل الإعلام في هذا المجال.

وأشار السيد مورا ، في تصريح للقناة الاخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء ​​، إلى أن المغرب شهد تحولات مجتمعية، لا سيما على المستوى الديمغرافي والبنيات الأسرية، وكذا في مايتعلق بالقضايا الراهنة من قبيل تغير المناخ والاقتصاد الرقمي ودور وسائل الاعلام في التنمية.

وتوقف المسؤول الاممي ،بالخصوص، عند الدور المحوري الذي يضطلع به مختلف الفاعلين (مؤسسات ، مجتمع مدني ، وسائل إعلام ، وكالات الأمم المتحدة ، …) بهدف وضع وتنفيذ النماذج التنموية الجديدة.

وبهذه المناسبة ، أشاد السيد مورا بوكالة المغرب العربي للأنباء ​​التي “نجحت في التكيف مع التطورات لتصبح مرجعا في المغرب وعلى المستوى الدولي”. وقال “أشيد بالجهود التي تبذلها وكالة الأنباء المغربية الهادفة إلى فسح مجال التعبير أمام كافة الأصوات”.

وقال إن المغرب ، البلد الذي يشهد حركية ودينامية ، تمكن من توفير فضاء من الانفتاح لتيسير وتعزيز النقاشات الرصينة حول قضايا ومواضيع تستأثر باهتمام الساكنة.

من جانبه، سلط السيد الهاشمي الإدريسي الضوء على التحولات التي شهدتها وكالة المغرب العربي للأنباء لمواكبة التطورات المجتمعية من خلال تعزيز خدماتها (إذاعة وتلفزيون ومواقع إلكترونية …) ، وتنويع منتوجاتها عبر نشاط إعلامي شامل.

و أشار السيد الهاشمي الإدريسي إلى أنه فضلا عن تحديث النصوص التي تنظم عملها، تبنت وكالة المغرب العربي للأنباء ​​مقاربة قائمة على التنوع والتعددية وتجديد مواردها البشرية.

كما أبرز المدير العام للوكالة التحديات المتعددة التي يتعين رفعها لمواكبة دينامية وتطور المجتمع المغربي، خاصة قطاع الاعلام.