المغرب وسوريا يحصدان جوائز الدورة التاسعة لمهرجان واد نون السينمائي

كلميم – توج فيلمان مغربيان وشريط سوري بالجوائز الثلاث التي يمنحها مهرجان واد نون السينمائي، الذي اختتمت، مساء الأحد الماضي، دورته التاسعة المنظمة بالمزاوجة بين الصيغيتن الحضورية والرقمية.
وحسب منظمي المهرجان فقد فاز بجائزة “واد نون لأفضل فيلم روائي دولي قصير” الفيلم السوري “الزيارة” للمخرج عمرو علي، وب”جائزة واد نون لأفضل فيلم وثائقي دولي قصير” الفيلم المغربي/الهنغاري “إكاروس” لسناء العلاوي ، وب”جائزة واد نون لأفضل فيلم مغربي روائي قصير” فيلم “الموجة الأخيرة” لمصطفى فرماتي.
وقد ترأست لجنة تحكيم الدورة التاسعة لهذه التظاهرة السينمائية، الذي اختتم فعالياته بعرض الفيلم القصير “الممسوحون.. البداية” للمخرج المغربي حكيم القبابي الذي كرمه المهرجان، الفرنسة لورين بوبي وعضوية المخرجة والممثلة المغربية لطيفة أحرار والتونسي وسيم القربي.
وتميز حفل الافتتاح، بالخصوص، بتكريم المخرج والسيناريست المغربي حكيم القبابي وعرض فيلم الافتتاح “أنا مليكة” للمخرجة لورين بوبي رئيسة لجنة التحكيم.
ونظمت في إطار هذه التظاهرة أنشطة منها قافلة سينمائية بإقليمي كلميم وسيدي إفني وبعض المؤسسات التعليمة بمدينة كلميم لعرض، وورشات تكوينية في التصوير بواسطة الهاتف النقال ، وتقديم العدد الجديد من سلسلة “وجوه من المغرب السينمائي”، وعرض أفلام مغربية طويلة في فقرة بانوراما: “ولولة الروح” لعبد الإله الجوهري و”عايدة” لإدريس المريني و”أصداء الصحراء” لرشيد قاسمي