الوضعية الصحية لأضاحي العيد بجهة كلميم واد نون “جيدة” (أونسا)

كلميم – في إطار الاستعدادات لعيد الأضحى المبارك، تم على صعيد جهة كلميم وادنون، اتخاذ عدة تدابير استباقية من أجل استقبال عيد الأضحى المبارك 1442 في ظروف صحية “جيدة”.

فحسب معطيات للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية(أونسا)، فإنه تم على مستوى جهة كلميم وادنون ترقيم أزيد من 41 ألف رأس من الأغنام والماعز، وأن الحالة الصحية للقطيع بالجهة “جيدة” ويتم تتبعها عن قرب من طرف المصالح البيطرية ل(أونسا) بالجهة.

وتتم عملية ترقيم جميع الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى بواسطة الحلقة البلاستيكية الصفراء التي تحمل رقما تسلسليا بالإضافة إلى عبارة “عيد الأضحى” ومجسم رأس كبش.

وفي ضيعة مخصصة لتسمين أضاحي العيد بكلميم، وقفت القناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، على الجهود المبذولة من قبل المصلحة البيطرية الإقليمية في مجال مراقبة وترقيم المواشي الموجهة للذبح بمناسبة عيد الأضحى.

وقال يوسف اشقوندة ، طبيب بيطري بالمصلحة البيطرية الإقليمية بكلميم ، التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالجهات الجنوبية الثلاثة، في تصريح لقناة (M24 ) ، إن الاغنام والماعز التي تم ترقيمها على صعيد جهة كلميم واد نون موزعة على 18 ألف رأس باقليم كلميم ، و12 ألف رأس باقليم سيدي إفني، وأزيد من 8 آلاف رأس باقليم طانطان ، وأزيد من ألفي رأس باقليم أسا الزاك .

وأبرز أن الحالة الصحية للقطيع بالجهة “جيدة” ولا سيما الأغنام والماعز ، وذلك بفضل التتبع والمواكبة من طرف مختلف المصالح البيطرية ل (أونسا)، مضيفا أن برنامج عيد الأضحى يضم مراقبة مياه شرب الأضاحي، وكذا مراقبة تنقلات فضلات الدجاج.

وبخصوص عملية اقتناء أضحية العيد، دعا السيد اشقوندة المواطنين إلى اقتناء الأضحية من الضيعات والأسواق التي تعرض فيها أغنام وماعز مرقمة ، مشددا أيضا على ضرورة احترام تدابير السلامة الصحية أثناء عملية ذبح الاضحية .

من جانبه، أبرز حسن السني ، أحد مربي الماشية الموجهة لعيد الاضحى بكلميم، الجهود المبذولة من طرف مصالح (أونسا) ، في مجال المواكبة والتتبع التقني والبيطري قصد تمكين مربي الماشية من التوفر على قطيع يتمتع بصحة جيدة وجودة عالية.

وأشار إلى أن عملية ترقيم الأغنام والماعز مرت في ظروف جيدة ، مضيفا أن هناك وفرة في أضاحي العيد وبأثمنة في متناول الجميع.