بحث سبل التعاون بين جهة كلميم وادنون ومقاطعة سيايا الكينية

كلميم /يقوم وفد عن مقاطعة سيايا بكينيا ، منذ أمس الثلاثاء، بزيارة لجهة كلميم وادنون، تستمر ليومين، تهدف إلى بحث سبل التعاون والاستثمار وتبادل التجارب بين الجانبين.

وتروم زيارة الوفد الكيني، الذي يقوده حاكم مقاطعة سيايا بكينيا، السيد كورنل راسانغا، وتضم أعضاء من الحكومة المحلية ورجال أعمال ، إلى تعزيز التعاون اللاممركز في المجالات ذات التعاون المشترك مع جهة كلميم وادنون.

وهكذا، قام الوفد الكيني، أمس الثلاثاء، بزيارة لضيعة فلاحية بضواحي كلميم، ومجمع الصناعة التقليدية بالمدينة .

كما عقد الوفد لقاء عمل مع رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون السيدة مباركة بوعيدة، بحضور أعضاء من مجلس الجهة ، حيث شكل مناسبة لتسليط الضوء على الخصوصيات والمؤهلات التي تزخر بها الجهة، لاسيما على مستوى البنيات التحتية والفلاحة والسياحة والصيد البحري وتربية الأحياء المائية.

وسيقوم الوفد، اليوم الأربعاء، بزيارة لميناء الصيد البحري بمدينة طانطان ولمصنع الأسماك ومحطة تحلية مياه البحر .

وأكدت السيدة بوعيدة، في تصريح للصحافة، أن هذه الزيارة تندرج في إطار تفعيل الامتيازات التي يتيحها التعاون الدولي لفائدة الجهة ، والتقارب بين جهات المملكة ونظيراتها بإفريقيا، لاسيما في كينيا.

وأوضحت السيدة بوعيدة أن هذه الزيارة ستتوج اليوم بتوقيع مذكرة تفاهم بين جهة كلميم وادنون ومقاطعة سيايا التي تعد من أكبر المقاطعات بكينيا، مشيرة إلى استعداد الطرفين لتبادل تجاربهما في عدة مجالات كالفلاحة والسياحة والتكوين والتعليم.

من جهته، أكد حاكم مقاطعة سيايا ، السيد كورنيل راسنغا، أن الهدف من هذه الزيارة هو المساهمة في استغلال كل إمكانيات التعاون بين المغرب وكينيا ، مبرزا أن جهة كلميم وادنون تتوفر على عدة نقاط متشابهة وهناك اهتمام مشترك مع مقاطعة سيايا ، خاصة فيما يتعلق بقطاعي الفلاحة والتكوين .

كما أشار إلى أهمية التعاون جنوب – جنوب ، خاصة بين دول القارة الإفريقية ، مبرزا الدور المهم الذي يلعبه المغرب وثقله الاستراتيجي في القارة السمراء.