برنامج التنمية الجهوية لكلميم واد نون : 31 مشروعا موزعة على أربع مجالات للاستجابة لأولويات التنمية

كلميم – للاستجابة لأولويات التنمية الجهوية، حدد برنامج التنمية الجهوية لجهة كلميم واد نون،الذي أشرت عليه وزارة الداخلية، مؤخرا، 31 مشروعا تهم الاشكاليات الرئيسية بالجهة وموزعة على أربعة ميادين.
ويتعلق الأمر، كما جاء في وثيقة البرنامج، بمجال البنية التحتية والتجهيزات ب5 مشاريع، ومجال الاقتصاد والجاذبية ب10 مشاريع، والمجال الاجتماعي ب8 مشاريع، والمجال البيئي والثقافي ب8 مشاريع.
وتقدر التكلفة الإجمالية لهذه المشاريع ب 9. 8 مليار درهم يساهم فيها مجلس جهة كلميم واد نون ب 1.967 مليار درهم.
من بين أهداف هذه المشاريع دعم سلسلة أسماك السطح وتربية الأحياء المائية ودعم قطاع السياحة وتطوير منتجات المجال (مجال الاقتصاد والجاذبية)، وتعزيز العرض الصحي وتقوية التعليم الأولي والإدماج السوسيو- مهني للشباب العاطل ودعم التشغيل الذاتي (المجال الاجتماعي).
كما تروم تأهيل المراكز القروية وأحياء المدن وتحسين الولوج للتنقل وتعميم الولوج إلى الشبكة الكهربائية وتوسيع شبكة التطهير السائل والصلب (البنية التحتية والتجهيزات)، إلى جانب تطوير الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية وتدبير وحماية الموارد المائية ومحاربة التصحر وتنمية الواحات وتمثين الموروث الثقافي (المجال البيئي والثقافي).
ويذكر أن برنامج التنموية الجهوي لجهة كلميم يرتكز على ثلاث أولويات تتعلق بتحسين جاذبية الجهة وتمكينها من اقتصاد مدمج وقادر على خلق فرص دائمة للشغل، وإنعاش اﻻندماج اﻻجتماعي وتقليص الفوارق المجالية، و حماية وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي.