تشغيل.. البرنامج الحكومي “أوراش” سينطلق فعليا في يناير 2022

كلميم-أكد وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى و التشغيل والكفاءات، يونس السكوري، اليوم الجمعة بكلميم، أن البرنامج الحكومي للتشغيل “أوراش”، الذي خصص له 2.25 مليار درهم، والذي سيستفيد منه 125 ألف شخص خلال سنة 2022، سينطلق فعليا في غضون “الأسابيع الأولى من شهر يناير المقبل”.

وأوضح الوزير، في كلمة خلال لقاء تشاوري حول التشغيل والإدماج الاقتصادي والمهني، عقده مع المسؤولين والمنتخبين ومختلف الفاعلين والمتدخلين بجهة كلميم- واد نون، أن برنامج “أوراش” سيستفيد منه، على مدى سنتين، ما مجموعه 250 ألف مغربي ومغربية بكل جهات وأقاليم المملكة، في إطار المشاريع المؤقتة.

ويتعلق الأمر، في هذا السياق، باللقاء العاشر من نوعه الذي عقده السيد السكوري بمختلف جهات المملكة من أجل تنفيذ البرنامج الحكومي 2021-2026 في مجال التشغيل والإدماج الاقتصادي ودعم المبادرة الفردية.

وسجل الوزير، في هذا السياق، أن الحكومة نجحت في تعبئة غلاف مالي هام خصص لبرنامج “أوراش”، على الرغم من الوضع الاقتصادي الحالي “الصعب” المرتبط بالأزمة الصحية العالمية.

وأبرز أن هذا اللقاء، الذي شارك فيه، على الخصوص، والي جهة كلميم- واد نون، ورئيسة مجلس الجهة، وعمال أقاليم الجهة، والمنتخبين المحليين ومختلف المتدخلين على المستوى المحلي ، يهدف بالأساس وضع “مخطط عمل دقيق” لتحقيق هذا المشروع والبرامج الحكومية الأخرى المتعلقة بهذا الشأن.

وذكر السيد السكوري أن برنامج “فرصة”، الذي خصص له ميزانية بقيمة 1.25 مليار درهم، يهدف إلى مواكبة حاملي المشاريع والمقاولات الصغرى، مؤكدا على أهمية تنفيذ هذه البرامج “في أقرب وقت ممكن” في من أجل الاستجابة إلى تطلعات المغاربة، خاصة في مجال التشغيل، مع استحضار العدالة المجالية.

من جهته، أكد والي كلميم- واد نون، عامل إقليم كلميم، محمد الناجم أبهاي، أهمية هذا اللقاء التشاوري مستعرضا خصوصيات الجهة ومميزاتها ونسبة البطالة المرتفعة، مبرزا أهمية العرض الحكومي لتعزيز خلق فرص الشغل على مستوى الجهة.

أما رئيسة مجلس جهة كلميم- واد نون، السيدة امباركة بوعيدة، فأعربت عن أسفها لانتشار البطالة بالجهة والتي تصل إلى حوالي 22 في المائة، وتؤثر بشكل خاص على فئة السكان النشطين، بالإضافة إلى تحديات تنموية أخرى.

وأبرزت السيدة بوعيدة أهمية المشاريع و الأوراش والبرامج المفتوحة على مستوى الجهة، مؤكدة أن إحداث مدينة المهن والكفاءات سيعطي دفعة قوية لتكوين الرأسمال البشري باعتبارها دعامة أساسية لتحقيق التنمية.

من جانبه، قدم المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لكلميم- واد نون، عرضا تناول فيه الخصوصيات السوسيو-اقتصادية للجهة، وكذا مؤشرات حول نسبة البطالة بالجهة، مستعرضا البرامج الجارية والتي من شأنها خلق فرص للشغل ودعم المقاولة.