سيدي إفني: اجتماع حول وضعية تموين الأسواق استعدادا لشهر رمضان الأبرك

سيدي إفني/ انعقد ، مؤخرا، بمقر عمالة إقليم سيدي إفني ، اجتماع موسع خصص لتدارس حالة تموين الأسواق على مستوى الإقليم ، ورصد مستوى أسعار المواد الأساسية لاسيما المواد التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان الأبرك.

وشكل هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل إقليم سيدي إفني، الحسن صدقي، مناسبة لتقييم وتوجيه تدخلات المصالح المكلفة بالمراقبة وبحماية المستهلك ولتعزيز آليات التنسيق بين مختلف الإدارات والهيئات المعنية.

وتم خلال هذا الاجتماع، الذي عرف حضور رؤساء مجالس الجماعات الترابية، ورؤساء المصالح اللاممركزة المعنية بتموين السوق المحلية ومراقبة الأسعار ، وكذا رجال سلطة ورؤساء المصالح الأمنية، تقديم عروض حول الوضعية الحالية للتموين ومدى وفرة المواد الاستهلاكية ووضعية المخازن تحسبا لتغطية حاجيات المستهلك خلال شهر رمضان المبارك.

كما تناولت العروض وضعية المحروقات ومواد الطاقة، وكذا وضعية سوق السمك وتزويد السوق المحلية من حيث الحبوب والقطاني، والحليب ومشتقاته وكل المواد الاستهلاكية التي يكثر عليها الطلب في رمضان.

وتم التأكيد خلال الاجتماع، على أن الأسواق المحلية تعرف تموينا “كافيا ومنتظما”، كما أن حالة المخازن “جيدة”، رغم التأثر السلبي لأسعار بعض المواد بفعل تأخر التساقطات المطرية، والوضعية الاقتصادية العالمية، وخاصة أسعار المحروقات والحبوب وبعض الزيوت.

ودعا عامل الإقليم ، كافة المصالح المتدخلة لتكثيف جهودها للحفاظ على استقرار وانتظام حالة التموين ووفرة المواد الاستهلاكية، مشددا على ضرورة تكثيف عملية المراقبة للأسعار والجودة وضمان حضور ميداني منتظم للمصالح المختصة بمختلف الأسواق ونقط البيع على مستوى كافة الجماعات التابعة للإقليم، والسهر على احترام الضوابط القانونية والتنظيمية لتموين السوق المحلية وتفعيل المقتضيات القانونية الزجرية في حق المخالفين.