سيدي إفني: غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم واد نون تعقد دورة استثنائية لجمعيتها العامة

سيدي إفني/ عقدت غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم وادنون، أمس الخميس بمقر عمالة إقليم سيدي إفني ، دورة استثنائية لجمعيتها العامة.
وصادق أعضاء الغرفة خلال هذه الدورة التي ترأسها رئيس الغرفة فراجي فخري، بحضور عامل إقليم سيدي إفني، السيد الحسن صدقي، على اتفاقيتين للشراكة والتعاون، الأولى مع الجماعة الترابية تغيرت (إقليم سيدي إفني)، حول تمويل وتنفيذ مشاريع تنموية بالجماعة، والاتفاقية الثانية مع جماعة أنفك بالإقليم ذاته، حول التكوين بالتدرج المهني.
كما صادقت الغرفة على باقي النقاط الواردة في جدول الأعمال، ويتعلق الأمر ببرنامج عمل مؤسسة دار الصانع، وتغيير مقر الغرفة، وإحداث ملحقة تابعة لها بإقليم أسا-الزاك، وعلى رفع ملتمس إلى القطاع الوصي لإحداث مديرية إقليمية للصناعة التقليدية بسيدي إفني، فضلا عن اقتناء سيارة للمصلحة.
وفي كلمة بالمناسبة، ثمن عامل إقليم سيد إفني، انخراط غرفة الصناعة التقليدية في جميع المبادرات التي تقام على مستوى الإقليم ولاسيما المساهمة في معارض الصناعة التقليدية المنظمة بالإقليم، داعيا أعضاء الغرفة إلى العمل على إحداث مركب للصناعة التقليدية بمدينة سيدي إفني لعرض المنتجات التقليدية .
من جهته، أكد رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون فرجي فخري ، على رغبة جميع مكونات الغرفة بالتنزيل الأمثل للأوراش الملكية للنهوض بوضعية منتسبي الصناعة التقليدية، مضيفا أن الغرفة سارعت الى تفعيل برنامج متكامل عبر تنظيم لقاءات تواصلية وتحسيسية مكنتها من التواصل مع شريحة واسعة من الحرفيين بهدف تنزيل نظام الحماية الاجتماعية.