سيدي إفني.. مؤسسات تعليمية تتوج بجوائز برنامج “المدارس الإيكولوجية” و “مسابقة الصحفيون الشباب من أجل البيئة”

كلميم- رغم الظروف الاستثنائية بسبب فيروس كورونا (كوفيد 19 ) تمكنت تلاث مؤسسات تعليمية ابتدائية بمديرية سيدي إفني من انتزاع الشهادة البرونزية في برنامج “المدارس الإيكولوجية” برسم الموسم الدراسي 2019-2020.

كما نالت الثانوية الإعدادية 30 يونيو جائزة المبادرة في مسابقة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” وذلك عن ربورتاج حول “النفايات البلاستيكية مصادر لأعمال وتحف فنية تجعلها صديقة للبيئة”.

وقال بلاغ للأكاديمية إن مشاركة المؤسسات التعليمية الابتدائية الثلاث (مجموعة مدارس ابن بسام ومجموعة مدارس عمر ابن الخضاب ومجموعة مدارس الأمل) أنجزت عن بعد بسبب الظرف الاستثنائي الناتج عن جائحة (كوفيد 19)، موضحة أن هذه المؤسسات قدمت مشاريع بيئية تنسجم مع أهداف البرنامج المتمثلة في تكريس مبادئ التنمية المستدامة لترسيخ قيم العمل التشاركي لدى المتعلمين والمتعلمات بهدف اكتساب ممارسات جيدة في تدبير شؤون حياتهم المدرسية ومعالجة السلوكيات السلبية بمقاربة تربوية، ضمانا لإرساء مدرسة المواطنة، وذلك بالاشتغال على ثلاث محاور أساسية وهي التدبير الجيد النفايات وترشيد استهلاك الماء والطاقة.

وترشحت المؤسسات التعليمية الثلاث للحصول على الشهادة البرونزية بالاشتغال على محور واحد من المحاور الثلاثة السالفة الذكر، حيث اشتغلت مجموعة ابن بسام و عمر بن الخطاب على محور النفايات، في حين اشتغلت مجموعة مدارس الأمل على محور الماء.

وتندرج هذه العمليات في إطار تفعيل برنامج العمل المشترك بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

وذكرت الأكاديمية أن الوزارة أرسلت النتائج المحصل عليها من قبل هذه المؤسسات إلى المؤسسة الدولية للتربية البيئية للتباري على المستوى الدولي، وستقوم الأكاديمية الجهوية بتنظيم حفلة تتويج جهوية متى سمحت الظروف بذلك، لتسليم الجوائز المهداة من طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة للمنسقين والمتعلمين الفائزين والمتوجين بهذه المؤسسات التعليمية.