طانطان.. أزيد من 647 ألف درهم لدعم مشاريع ذاتية لعدد من أبناء المقاومين بالإقليم

طانطان – تم، أمس الثلاثاء، في إطار تخليد الذكرى الـ 68 لثورة الملك والشعب، تسليم دعم مالي لعدد من المستفيدين من أبناء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بإقليم طانطان، وذلك لدعم مشاريع اقتصادية ذاتية.

وهكذا، استفاد 22 مشروعا لأبناء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بنيابة طانطان من دعم مالي يصل إلى 647 ألف و890 درهم.

ويأتي هذا الدعم تنفيذا لمقتضيات اتفاقية شراكة وتعاون بين المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب.

وأكد النائب الإقليمي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، الحبيب الكرف، أنه تم خلال هذا اللقاء توزيع إعانات مالية على 22 مستفيدا من دعم لإحداث مشروع اقتصادي لأبناء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مضيفا أن “هذا الدعم الهام جاء ثمرة مجهودات حثيثة للمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للانفتاح على عدد من الشركاء المؤسساتيين في مجال التشغيل ودعم المبادرة الخاصة والتشغيل الذاتي، وفي مقدمتهم وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية”.

وأبرز السيد الكرف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنظيم هذا اللقاء تم بتنسيق وتعاون مع السلطات المحلية، وفي احترام تام للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة للحد من تفشي جائحة كورونا.

يشار إلى أن عدد المشاريع المستفيدة من الدعم المالي برسم الحصة الثانية من دعم وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب بلغ، على مستوى جهة كلميم – وادنون، 40 مشروعا بقيمة 992 ألف و760 درهم، موزعة على 22 مشروعا بنيابة طانطان (647 ألف و890 درهم)، و10 مشاريع بنيابة أسا الزاك (172 ألف و400 درهم)، وسبعة مشاريع بنيابة كلميم (162 ألف و470 درهم)، ومشروع واحد بنيابة سيدي إفني (10 آلاف درهم).