طانطان .. أسرة المقاومة وجيش التحرير تستنكر “الموقف العدائي غير المسبوق” للرئيس التونسي باستقبال زعيم الانفصاليين

طانطان / عبرت أسرة المقاومة وجيش التحرير بإقليم طانطان ، عن إدانتها الشديدة للموقف “العدائي غير المسبوق ” للرئيس التونسي قيس سعيد المتمثل في الاستقبال الذي خصصه لزعيم الميليشيا الانفصالية ” البوليساريو “، في تونس العاصمة، في إطار النسخة الثامنة من منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد).
وقالت النيابة الإقليمية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بطانطان، في بلاغ لها ، إن أسرة المقاومة وجيش التحرير بالإقليم تعبر عن استنكارها الشديد للموقف العدائي للرئيس التونسي من الوحدة الترابية للمملكة، وتندد بهذه “الخطيئة المشينة غير محسوبة العواقب التي أقدم عليها الرئيس التونسي والماسة بالشعور الجماعي للشعب المغربي والثوابت الوطنية”.
وأضاف المصدر ذاته، أن أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير “تلقت ، شأنها في ذلك شأن سائر مكونات المجتمع المغربي، باستنكار واستهجان شديدين للفعل العدائي غير المسبوق الذي أقدم عليه الرئيس التونسي والموجه ضد الشعب المغربي ووحدته الوطنية وما صاحبه من استفزاز ماس بشعور المغاربة قاطبة”.
واعتبرت أن هذا “الموقف العدائي” يشكل مساسا سافرا بالوحدة الترابية للمملكة وبالمشاعر الوطنية لكافة الشعب المغربي، كما تعد طعنة في ظهر المغرب الذي ما فتئ يدعم الاستقرار والازدهار للشعب التونسي .
وحملت أسرة المقاومة وجيش التحرير الرئيس التونسي المسؤولية كاملة على “المنزلق الخطير الذي أدخل فيه بلاده متنكرا بذلك لقيم الأخوة والتاريخ المشترك ومعركة الحرية والاستقلال ضد المستعمر ، وآمال شعوب المنطقة في بناء مغرب عربي قائم على التكامل والاندماج ووحدة المصير”.