طانطان..الدعوة الى التحلي بأخلاقيات رمضام الكريم في السياقة (يوم دراسي)

طانطان – دعا المشاركون في يوم دراسي حول ” السياقة في رمضان” نظمته، نهاية الأسبوع، جمعية الحياة للسلامة الطرقية بمدينة طانطان، الى احترام أخلاقيات هذا الشهر الفضيل أثناء السياقة حفاظا على سلامة السائقين ومستعملي الطريق الآخرين .
وقارب ممثلو عدد من المتدخلين، لا سيما المجلس العلمي و المديرية الإقليمية للصحة، والمديرية الجهوي للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية لجهة سوس ماسة و كلميم وادنون، والنيابة العامة، والمديرية الإقليمية للأمن الوطني، كل حسب موقعه و تخصصه، تأثير الصيام على السائقين وبالتالي مخاطر السياقة في هذا الشهر الكريم لا سيما في وقت الذروة أي قبل الإفطار.

وفي هذا السياق أكد محمد معلوم ،المدير الجهوي للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية جهة سوس ماسة و كلميم وادنون، على أهمية هذا النوع من الأنشطة التحسيسية و التوعوية في هذا الشهر ، معتبرا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا اليوم كان مناسبة تم خلالها التذكير بالمؤشرات التنازلية التي عرفتها حوادث السير خلال سنة 2020 .

وأوضح أن هذه المؤشرات التنازلية دليل على نجاح الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، خصوصا في مرحلتها الأولى الخاصة بالمخطط الخماسي، التي وضعت لها أهداف أساسية من جملتها تخفيف نسبة حوادث السير إلى 25 بالمئة.

وفي ذات السياق أبرز تسجيل انخفاض في نسبة حوادث السير بجهة كلميم واد نون مقارنة مع جهة سوس ماسة، معزيا ذلك الى مجموعة من المعطيات الخاصة، منها انخفاض في حضيرة السيارات بمدن بجهة كلميم كمدينة طانطان.
من جهته اعتبر عبد المالك صبري، نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطانطان، أن مشاركة النيابة العامة في هذا اليوم يأتي في إطار دورها ومساهمتها “الفعالة والإيجابية” في تثقيف المواطن و الساكنة حول جملة من المواضيع منها السلامة الطرقية.

وبعد أن ذكر بأن المغرب، وعلى غرار باقي بلدان العالم، لازال يعرف حصيلة ثقيلة في حوادث السير، أشار الى النيابة العامة قاربت خلال هذا اليوم الدراسي الشق التشريعي المتعلق بمدونة السير، لا سيما المستجدات التي جاءت بها، وكذا مجموعة من القوانين التنظيمية الأخرى المؤطرة لمجال السير و الجولان.

أما البشير بوشلكة، الكاتب العام لجمعية الحياة للسلامة الطرقية بمدينة طانطان، فأكد أن هذا اليوم الدراسي هو اختتام لمجموعة من الأنشطة، عرفت بالخصوص نصب خيام تحسيسية بمختلف ملتقيات الطرق بمدينة طانطان والتي تعرف كثافة من حيث عدد السيارات و كذا الراجلين، منها المحطة الطرقية بالمدينة.

وأضاف في تصريح مماثل أنه تم اللجوء الى وصلات صوتية ومرئية ولسيارة تعليم متنقلة تجوب شوارع المدينة لتحسيس المواطنين بضرورة التحلي بأخلاق هذا الشهر الكريم، واحترام قواعد السير، حفاظا على سلامتهم والحد من وتيرة حوادث السير.

وخلص المشاركون في هذا اليوم الى ضرورة مساهمة الجميع في توعية الساكنة الى توخي المزيد من الحذر في السياقة خلال هذا الشهر، وتفادي سلوكيات بعض السائقين لا سيما قبل موعد الإفطار، الأمر الذي يؤدي الى حوادث سير قد تكون مميتة.