طانطان.. مؤسسة التعاون بين الجماعات تصادق على دفتر تحملات المطرح الإقليمي للنفايات المنزلية

طانطان- صادقت مؤسسة التعاون بين الجماعات بطانطان “الأمل”، على دفاتر تحملات مطرح النفايات المنزلية الإقليمي.

كما ناقشت المؤسسة خلال الدورة العادية لمجلسها الذي انعقد بقمر بمقر عمالة إقليم طانطان، ملف حافلات النقل بين الجماعات بالإقليم.

و أكد محمد بوتباعة، رئيس المؤسسة، أنه تم تفويت القطعة الأرضية الخاصة بمركز طمر و تثمين النفايات المنزلية، الذي من المقرر إنجازه بجماعة الشبيكة والذي ستبدأ الأشغال به خلال شهر يونيو المقبل.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أنه تمت كذلك مناقشة ملف ست حافلات نقل ستربط بين جماعات إقليم طانطان، التي تمت المصادقة على دفتر تحملاتها خلال دورة شهر نونبر الماضي، مؤكدا أن العمل بهذه الحافلات سيتم بعد عيد الفطر.

وبخصوص مطرح النفايات المنزلية لإقليم طانطان، أشار السيد بوتباعة خلال هذه الجلسة، التي حضرها عامل الإقليم بالنيابة عبد اللطيف شدالي، أن المصالح الإدارية لمؤسسة التعاون بين الجماعات “الأمل” إقليم طانطان، باشرت ملف الوضعية القانونية للعقار الذي سينجز به، مذكرا بأنه وبعد مصادقة مجلس المؤسسة خلال دورة فبراير 2021 على تفويت هذا العقار، قامت المؤسسة، بعدد من الاجراءات كما تم توفير الاعتماد المالي الكافي من أجل اقتناء هذا العقار.

وقد صادقت اللجنة الإقليمية لتتبع و دراسة المخطط المديري لتدبير النفايات المنزلية و المماثلة لها لإقليم طانطان، في مارس الماضي على إحداث مركز طمر و تثمين النفايات المنزلية.

وسيقام هذا المشروع على مساحة تقدر بتسع هكتارات بجماعة الشبيكة، تم تحديدها وفق منهجية تشمل مناطق الطمر، و مناطق التثمين.

وينجز المخطط المديري لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة لها، على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى، تهم بالخصوص محاولة تقييم تدبير هذه النفايات على صعيد الإقليم، من أجل الوقوف على مكامن الخلل، واقتراح مجموعة من السيناريوهات التي من شأنها تطوير هذا القطاع.

أما المرحلة الثانية فمخصصة لتحديد المواقع، حيث تم في هذا الاجتماع، تقديم المواقع المقترحة لتدبير النفايات، ومدى تلبيتها للمعايير المتبعة في هذا المجال.

وبخصوص المرحلة الثالثة فيهي عبارة عن ملخص للمرحلتين السابقتين، في إطار المخطط المديري، حيث سيتم تسليط الضوء على كيفية تنفيذ هذا المخطط، و تحديد النتائج المرجوة منه، بالإضافة إلى الحيز الزمني المحدد للمشروع.

يذكر أن دراسة المخطط المديري لتدبير النفايات المنزلية و المماثلة لها لإقليم طانطان تأتي تطبيقا لمقتضيات القانون التنظيمي 28/00، الذي يعتبر القانون المرجعي لتدبير النفايات على الصعيد الوطني، حيث يرمي إلى الوقاية من أضرار النفايات وتقليص إنتاجها، و تنظيم عمليات جمع النفايات ونقلها وتخزينها ومعالجتها والتخلص منها بطريقة عقلانية من الناحية الإيكولوجية، ثم تثمين النفايات بإعادة استعمالها أو تدويرها.

يشار الى أن البرنامج الوطني لتدبير النفايات قد أعطى أهمية قصوى للتثمين، حيث أصبحت جميع المخططات المديرية تتضمن برنامج التثمين، على اعتبار أن النفايات لم تعد تعتبر زائدا يجب التخلص منه فقط، بل أضحت تمثل قيمة مضافة، من حيث إعادة تدويرها واستعمالها كطاقة بديلة