التعليم عن بعد..أكاديمية كلميم واد نون تحدث أزيد من 12 ألف قسما افتراضيا بنسبة تجاوزت 95 بالمائة

كلميم – تمكنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون من إحداث 12 ألف و 450 قسما افتراضيا على مستوى التعليم العمومي، من أصل 13 ألف و 36 قسما المستهدفة، أي بنسبة 5 ر 95 في المائة، وذلك في إطار عملية “التعليم عن بعد” التي أقرتها وزارة التربية الوطنية بعد قرار توقيف الدراسة في إطار التدابير الاحترازية الرامية الى الحد من العدوى وانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأشارت الأكاديمية، في بلاغ، الى أنه تم إحداث 485 قسما افتراضيا على مستوى التعليم الخصوصي من أصل 543 قسما المستهدف، أي بنسبة 32 ر 89 بالمائة.

وتتماشى هذه العملية، يبرز المصدر، مع مجهودات الوزارة الرامية الى تمكين الأساتذة من التواصل المباشر مع تلاميذهم وإشراكهم في العملية التعليمية التعلمية عبر منصة Teams المدمجة في منظومة “مسار” لتجويد عملية “التعليم عن بعد”.

وفي ذات السياق نظمت الأكاديمية سلسلة من التكوينيات والورشات عن بعد حول هذه المنصة والأقسام الافتراضية انسجاما مع المجهودات التي تبذلها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الرامية الى ضمان الاستمرارية البيداغوجية في ظل التدابير الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورنا .

وتهدف هذه الورشات، التى برمجتها الاكاديمية لفائدة الفاعلين التربويين بالجهة بمشاركة خبراء من شركة مايكروسوفت (المغرب)، وأطر من مديرية جيني وأطر جهوية ومحلية ، إلى تعريفهم وتكوينهم في مجال استخدام الوسائل والبرامج المعلوماتية للتعليم عن بعد. وبلغ عدد المسجلين في هذه الورشات أزيد من 200 مشارك ، استفاد 83 منهم في الدورة الأولى.