كلميم.. ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بـ 1 في المئة خلال شتنبر الماضي

كلميم – بلغ مستوى الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة كلميم، خلال شهر شتنبر الماضي، معدل 106.6، مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 1 في المئة مقارنة مع غشت المنصرم.

وأفادت مذكرة للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بكلميم – واد نون، بأن الرقم الاستدلالي العام لشهر شتنبر سجل ارتفاعا بنسبة 0.2 مقارنة مع نفس الشهر من 2020.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية، عرف تزايدا بنسبة 2 في المئة ما بين غشت وشتنبر الماضيين.

وعزا المصدر هذا التزايد إلى ارتفاع أثمنة الزيوت والدهنيات بنسبة 8 في المئة، والخبز والحبوب بـ 6.7 في المئة، والخضر بـ 3.6 في المئة، واللحوم بـ 1.7 في المئة.

وبالمقابل، سجلت أثمنة الفواكه والسمك وفواكه البحر والحليب والجبن والبيض، خلال نفس المدة، انخفاضا على التوالي بـ 5.7 و0.6 و0.4 في المئة.

وسجل الرقم الاستدلالي للأثمان لمجموعة المشروبات الكحولية والتبغ، تزايدا بنسبة 0.8 في المئة، ومجموعات الترفيه والثقافة، والملابس والأحذية، والأثاث والأدوات المنزلية والصيانة العادية للمنزل، وخدمات أخرى، تزايدا على التوالي بـ 1.5 و0.7 و0.4 و0.2 في المئة ما بين غشت وشتنبر الماضيين.

كما عرفت مجموع النقل تزايدا بـ 1.6 في المئة نتيجة ارتفاع أثمنة المحروقات وزيوت السيارات السياحية بـ 1.4 في المئة، وأثمنة النقل الطرقي للمسافرين بـ 4 في المئة، وذلك نفس خلال المدة.

ولم يعرف الرقم الاستدلالي لباقي الاقسام، وفق المصدر، أي تغيير خلال شتنبر الماضي.