كلميم.. الدعوة الى تطوير القطاع الخاص وتشجيع الاستثمارات بالجهة

كلميم – دعا مشاركون في يوم دراسي بكلميم، أمس السبت، الى تطوير منظومة القطاع الخاص بالجهة وتشجيع مزيد من الاستثمارات.

كما دعا المشاركون في هذا اليوم الذي نظمته جمعية نهضة الموحدين تحت شعار” الشباب وآفاق التشغيل الذاتي ” الى ضمان الالتقائية والتكاملية بين برامج دعم التشغيل بجهة كلميم وادنون، و وإطلاق جيل جديد من مؤسسات التكوين المهني، وتقوية التوجيه المهني والدراسي، وتعزيز التكوين في اللغات والتنمية الذاتية وتنمية الكفاءات الأساسية بالمؤسسات التكوينية.

وأصوا أيضا بإحداث مؤسسات جهوية لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة، لاسيما وأن الجهة تعرف “ارتفاعا في هذه الشريحة”، وبضرورة تعزيز العرض الجامعي، وتحفيز الشباب ماديا لتمكينهم من التدريب وتطوير وتعزيز كفاءاتهم.

وفي هذا السياق ، اعتبر عبد الرحمان الرغاي، رئيس جمعية نهضة الموحدين، أن تنظيم هذا اليوم يروم التحسيس بأهمية إدماج الشباب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتعزيز مبادئ الحوار والتشاور بين مختلف الفعاليات والقطاعات المعنية بسوق الشغل والتشغيل الذاتي.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللقاء تميز بمداخلات وعروض لممثلين عن مختلف القطاعات المعنية والتي سلطت الضوء على عدد من المحاور والآليات الكفيلة بإنعاش سوق الشغل والتشغيل الذاتي، وفتح آفاق واعدة في وجه الشباب الباحث عن فرص الشغل بالجهة.

وفي الإطار ذاته، قدمت ممثلة عن الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات عرضا عن الخدمات التي تقدمها الوكالة لحاملي المشاريع والمراحل التي تمر منها مواكبة حاملي المشاريع قبل إحداث المقاولة والتوجيه المقاولاتي لتقييم كفاءة حامل المشروع، إضافة الى مختلف المراحل الأخرى المرتبطة بدراسة السوق وتحديد التكلفة المالية للمشروع، فضلا عن الاستشارة في المساطر الإدارية والمواكبة في إنجاز دراسة الجدوى لإقناع الممولين بفرص نجاح المشروع وامتلاك رؤية واضحة مستقبلية حول المشروع .

من جانبه قدم ممثل وكالة التنمية الاجتماعية بكلميم عرضا حول استراتيجية وكالة التنمية الاجتماعية في إنعاش المقاولات الصغرى و المتوسطة، من خلال برنامج دعم المبادرات الفردية (مغرب مبادرات) وهو عصارة تجربة وكالة التنمية الاجتماعية في مجال دعم و إعداد المشاريع و مرافقة .

أما ممثل المندوبية السامية للتخطيط، فقدم تحليلا لسوق الشغل بالجهة على ضوء معطيات مرتبطة بالتوجهات الديموغرافية بالجهة في الفترة 2030-2014، وتوقعات تسجيل نمو ديمغرافي لدى الساكنة في سن النشاط و الأكثر من 60 سنة.

وتم خلال اللقاء الوقوف على تجارب ناجحة لشباب تمكنوا من تأسيس مشاريعهم وتطويرها بمدينة كلميم.