كلميم: اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على المخطط المتعدد السنوات 2021 – 2023

كلميم – صادقت اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بكلميم، اليوم الاثنين، على المخطط المتعدد السنوات برسم الفترة 2021-2023.

ويتضمن هذا المخطط أربعة برامج تهم تدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، ومواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ، وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، ثم الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.

وبخصوص البرنامج الأول ، الذي رصد له برسم سنة 2022 مبلغ مليون و 474 ألف درهم مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، فيشمل مشروعا واحدا يتعلق بالربط الفردي لدوار العين بالماء الصالح للشرب بجماعة أفركط، وذلك لفائدة 110 منزلا.

أما مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، الذي رصد له مبلغ 15 مليون و 838 ألف و 306 درهم منها 12 مليون و 324 ألف و 126 درهم مساهمة من المبادرة، فيهم إنجاز مشاريع تستهدف الطفولة (أطفال التوحد ، الأطفال المتخلى عنهم) وأيضا مرضى القصور الكلوي .

وفيما يتعلق ببرنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، فقد صادق أعضاء اللجنة الإقليمية على منهجية برمجة الاعتمادات المتبقية من البرنامج في إطار اتفاقية شراكة مع وكالة الجنوب (9 ملايين و 246 ألف و 525 درهم) وتوجيهه لدعم مشاريع الاقتصاد الاجتماعي التضامني الموجه للتعاونيات والهيئات الاقليمية التي تؤطر هذه التعاونيات.

وبخصوص البرنامج الرابع والذي رصد له مبلغ 15 مليون و 486 ألف و940 درهم ، منها 6 ملايين و 46 ألف درهم مساهمة من المبادرة، فيتمحور حول صحة الأم والطفل ودعم التمدرس والتعليم الأولي.

من جهة أخرى صادق أعضاء اللجنة أيضا على نظامها الداخلي .

وفي كلمة بالمناسبة، أكد الكاتب العام لولاية جهة كلميم وادنون أحمد الفغلومي، أن هذا الاجتماع هو مناسبة لتجديد الالتزام الراسخ من أجل بلوغ الأهداف المتوخاة من المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا فرصة لضبط آليات الحكامة المتعلقة ببرامجها.

وبعد أن استعرض بعض خصوصيات المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتتنمية البشرية ، دعا المسؤول الى استغلال آليات الحكامة لضبط طريقة برمجة المشاريع بطريقة معقلنة.