كلميم : انطلاق فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان واد نون السينمائي

كلميم – انطلقت مساء اليوم الجمعة، فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان واد نون السينمائي الذي تنظمه الى غاية 28 فبراير الجاري ، عن بعد، جمعية الشباب المبدع بكلميم.
وافتتحت هذه الدورة بتقديم ،عبر تقنية التواصل المرئي، أعضاء لجنة التحكيم التي تترأسها الممثلة والمخرجة الفرنسية لورين بوبي، وتضم في عضويتها الممثلة والمخرجة المغربية لطيفة أحرار، والممثل والمخرج والباحث السينمائي التونسي وسيم القربي.
كما تم تقديم الأفلام القصيرة المشاركة التي تتنافس على جوائز مسابقات المهرجان وهي: جائزة “وادنون الدولية للفيلم الروائي القصير” ( 6 أفلام )، وجائزة “وادنون الدولية للفيلم الوثائقي القصير (5 أفلام)، وجائزة “وادنون الوطنية للفيلم القصير” (9 أفلام).
وتم بالمناسبة تكريم، عن بعد، المخرج والسيناريست المغربي حكيم قبابي، لإسهاماته المتميزة في المجال السينمائي والتلفزي.
واعتبر مدير المهرجان، سليمان بوروين، في كلمة افتتاحية، أن الجمعية ارتأت تنظيم هذه الدورة، بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تسبب فيها وباء كورونا، لتؤكد على أهمية انتظام دورات هذه التظاهرة السينمائية باعتبارها من جهة ، حدثا ثقافية بارزا، ومن جهة أخرى، انطلاقا من إيمانها بأن الثقافة والفنون هما جسور مهمة للتنمية.
وأشار إلى أن المهرجان أضحى يتمتع بإشعاع وطني ، بل ودولي، أيضا، ليصبح بذلك نافذة لجهة كلميم واد نون على الثقافات والتجارب المختلفة.
ويتضمن برنامج هذه الدورة، بالإضافة إلى المسابقات الرسمية للمهرجان، أنشطة مختلفة منها بالخصوص، ندوة حول “العلاقة بين السينما والتنمية”، وورشات تكوينية في تقنيات السينما، وكذا مسابقة للصور الفوتوغرافية.
وتسعى هذه التظاهرة السينمائية، وفقا للمنظمين، إلى التأكيد على أدوار الثقافة والفن في تحقيق الذات، وإبراز الطاقات والمواهب والسعي لتقوية مسار المهرجان الداعم لتكوين الشباب في المجال السينمائي وتمكينهم من التواصل مع الرواد والهواة وعشاق الفنون عموما عبر الانفتاح على تجارب عالمية متعددة ومتنوعة.