كلميم.. انطلاق فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان “أهازيج واد نون” في نسخة افتراضية

كلميم – انطلقت، اليوم الخميس بكلميم، فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان “أهازيج وادنون” ثلاثية : كنكة، الهرمة والكدرة” (أسماء لأشكال موسيقية تراثية محلية)، الذي تنظمه وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة)، تحت شعار “تثمين الموروث اللامادي صيانة لذاكرة الجهة”.

وتعرف هذه الدورة، التي تنظم بصيغة افتراضية جراء جائحة كورونا (كوفيد-19)، مشاركة حوالي 50 فرقة موسيقية تراثية من الأقاليم الأربعة لجهة كلميم – واد نون (كلميم، وسيدي إفني، وطانطان، وأسا الزاك) يتم عرض فقراتها الغنائية بدون جمهور.

وتميز حفل افتتاح هذه الدورة، التي تستمر فعالياتها على مدى أربعة أيام، بعرض عدد من المجموعات الموسيقية المشاركة في المهرجان وأداء فقرات غنائية وموسيقية من التراث الفني المحلي ومنها الحساني.

وأكد عبدالغني شاتين، رئيس مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة بكلميم – واد نون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المهرجان يهدف إلى الحفاظ على التراث الفني الحساني، والتعريف بالأنماط المكونة للتراث المحلي بالجهة ورد الاعتبار إليه وضمان استمراريته باعتباره جزء من الهوية الوطنية.

وتتواصل فقرات هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع مجلس جهة كلميم – واد نون وبتنسيق مع ولاية الجهة وعمالتي إقليمي طانطان وأسا الزاك، بعرض المجموعات الموسيقية المشاركة فيه وإبراز مختلف الأشكال الفنية التراثية كفن الكدرة والهرمة وكنكة، وهي من الأشكال الفنية التراثية التي يسعى المهرجان للمحافظة عليها.

وتتوزع فقرات المهرجان على فضاءات دار الثقافة بكلميم (14 و15 أكتوبر)، وقاعة العروض والندوات بأسا (16 أكتوبر)، والخزانة الوسائطية بطانطان (17 أكتوبر)، والتي ستبث عبر الصفحة الرسمية للمديرية الجهوية للثقافة بكلميم – واد نون على موقع الفايسبوك.

وسيتم، بهذه المناسبة، تكريم عدد من رواد التراث الحساني والأمازيغي بجهة كلميم – واد نون.