كلميم.. بيوت الله جاهزة لاستقبال المصلين

كلميم – تجري الاستعدادات بمساجد جهة كلميم واد نون ، وعلى غرار باقي بيوت الله بالمملكة، لاستقبال المصلين ابتداء من يوم غد الأربعاء 15 يوليوز .

ووقفت وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الثلاثاء، بمسجد السلام بجماعة فاصك (إقليم كلميم) على عملية تعقيم واسعة أشرفت عليها الجماعة الترابية، وذلك من أجل سلامة المصلين واتقاء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وفي هذا الإطار قال إمام وخطيب المسجد مولود السطايلي إن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أشرفت، أيضا بدورها، على تجديد فراش المسجد بالكامل، مؤكدا أيضا إجرائه و ومؤذن المسجد للتحليل المخبري الكاشف لفيروس كورونا بحاضرة الجهة كلميم.

وعبر الإمام، وبفرح لا يخفى، عن استعداده التام ليؤم المصلين، من جديد، وهم المشتاقون لبيوت الله بعد أن أبعدهم عنها هذا الوباء الفتاك .

وقد قامت المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية بكلميم، بتنسيق مع المصالح المعنية لا سيما الصحة، وكذا مع السلطة المحلية ، بعدد من الاجراءات والتدابير الإستعدادية لفتح المساجد بجهة كلميم واد نون أمام المواطنين .

وأكد المندوب الجهوي للشؤون الاسلامية محمد البقالي في تصريح لوكالة المغرب العربي أنه تم الإشراف على تهيئة المساجد المعنية بالفتح من أجل مراعاة مسافة التباعد، كما تم إجراء التحاليل المخبرية للأئمة والمؤذنين والمرشدين والمسؤولين عن تنظيف المساجد .

وسيتم يوم غد، وفق المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية، فتح 101 مسجدا على مستوى جهة كلميم واد نون (26 مسجدا بإقليم كلميم، و 65 بسيدي إفني ، و 5 مساجد بكل من أسا الزاك وطانطان).

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، كانت قد أعلنت، بعد استشارة السلطات الصحية والإدارية، عن قرارها بإعادة فتح المساجد، تدريجيا، في مجموع التراب الوطني لأداء الصلوات الخمس، وذلك ابتداء من صلاة ظهر يوم 15 يوليوز الجاري، مع مراعاة الحالة الوبائية المحلية وشروط المراقبة الصحية التي ستدبرها لجان محلية بأبواب المساجد.

وأشارت الوزارة إلى أن المساجد ستظل مغلقة بالنسبة لصلاة الجمعة إلى أن يعلن، في وقت لاحق، عن التاريخ الذي ستفتح فيه لأداء هذه الصلاة.