كلميم : لقاء احتفالي بمناسبة الذكرى 67 للأعياد المجيدة الثلاثة

كلميم / احتضن فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير، بكلميم، مؤخرا، لقاء احتفاليا بمناسبة الذكرى السابعة والستين للأعياد المجيدة الثلاثة ( عيد العودة وعيد الانبعاث وعيد الاستقلال).

وفي كلمة بالمناسبة، أكد النائب الجهوي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، لحسن بن إحيا، أن هذه الذكرى تعتبر “منارة وضاءة ومحطة وازنة في سجل المغرب المرصع بالأمجاد التي صنعها الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المنيف في التحام وثيق وترابط متين دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية”.

وأضاف أن هذه الذكرى هي مناسبة وطنية مجيدة تؤرخ للعودة المظفرة لبطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه رفقة وارث سره وشريكه في الكفاح والمنفى جلالة المغفور له الحسن الثاني والأسرة الملكية الشريفة من المنفى السحيق إلى أرض الوطن وإعلان بُشرى انتهاء عهد الحجر والحماية وإشراقة شمس الحرية والاستقلال.

وأشار السيد بن إحيا إلى أن الشعب المغربي وفي طليعته نساء ورجال الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، يخلد هذه الذكرى في أجواء من التعبئة الوطنية الشاملة والتجند التام والمستمر تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي لا يألوا جهدا ولا يدخر وسعا للارتقاء بشعبه نحو مدارج التقدم الاقتصادي والرفاه الاجتماعي والبناء الديمقراطي وتثبيت المكاسب الوطنية وصيانة الوحدة الترابية وفتح الأوراش الكبرى لتأهيل البلاد لكسب رهانات التنمية الشاملة والمستدامة والمندمجة.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي حضره عدد من أفراد أسرة المقاومة ومنتخبون وممثلون عن السلطة المحلية، توزيع إعانات مالية لأرامل المقاومين بقيمة 163 ألف درهم منها 32 إعانة برسم واجب العزاء (118 الف درهم)، فيما بلغ عدد المستفيدين من الإسعاف 45 مستفيدة (45 ألف درهم).