كلميم : لقاء جهوي حول الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات

كلميم – نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة كلميم -وادنون، اليوم الثلاثاء بكلميم ، لقاء جهويا في إطار الحملة التحسيسية الوطنية التاسعة عشرة لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات (25 نونبر – 10 دجنبر).

ويهدف هذا اللقاء المنظم تحت شعار “ضد الإفلات من العقاب، من أجل سبل إنصاف فعلية وفعالة”، إلى إثراء النقاش حول فعلية سبل الإنصاف في مجال مكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي.

كما يروم الوقوف على المعيقات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي تمنع الضحايا من تبليغ السلطات المختصة، من قبيل الخوف من العار والتشهير، والخوف من الجاني، أو الشعور بالخجل والإحراج خاصة في حالة العنف الجنسي.

وأكد رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، ابراهيم الغزال، في كلمة بالمناسبة، أن مناهضة العنف ضد النساء ليست هما حقوقيا فقط بقدر ما هي هم ثقافي وسوسيولوجي.

وأضاف أن مناهضة العنف ضد النساء تحتاج الى تكامل معرفي ومؤسساتي ليس فقط للعمل على مناهضة شتى أشكال التمييز والعنف ضد هذه الفئة الضعيفة والهشة ولكن أيضا لإرساء منظومة قيم تقوم أساسا على التنشئة الاجتماعية والثقافية في المجتمع.

وتميز هذا اللقاء، الذي عرف حضور ممثلين عن هيئات حقوقية ومؤسسات أمنية ، وكذا أساتذة باحثين ، بتقديم مداخلات تناولت مواضيع “العنف ضد النساء : أسباب الظاهرة، طرق المعالجة والمسؤوليات”، و”الممارسة القضائية في مجال تطبيق قانون 103.13 “، و”قراءة في القانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء”.