كلميم: “مرافقات ومرافقو الحياة المدرسية بالمؤسسة التعليمية الدامجة” محور الندوة الوطنية الثانية حول التربية الدامجة

كلميم – ينظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين كلميم واد نون يومي 28 و 29 ماي الجاري الندوة الوطنية الثانية حول التربية الدامجة في موضوع “مرافقات ومرافقو الحياة المدرسية بالمؤسسة التعليمية الدامجة، الواقع والمأمول”.

ويندرج تنظيم هذه الندوة، التي تنظم عن بعد، في إطار تنزيل المشروع المندمج رقم 09 المتعلق بتجديد مهن التربية والتكوين والارتقاء بالمسارات المهنية.

وتهدف الندوة الى الإسهام في مواكبة مستجدات التربية الدامجة في إطار تنزيل لمشاريع القانون الإطار 51.17 ، والإطار القانوني للتربية الدامجة لمهام وأدوار مرافقات ومرافقي الحياة المدرسية في مصاحبة التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة، والتعرف على الإجراءات التنظيمية والإدارية لاستقبال وتوجيه وتسجيل الأطفال في وضعية إعاقة.

كما تروم التعرف على إجراءات تتبع وتقويم المسار التعلمي للأطفال في وضعية إعاقة، وعلى أدوار مرافقات ومرافقي الحياة المدرسية في مصاحبة التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة طيلة فترة تمدرسهم، وكذا التعبئة المجتمعية حول أهمية أدوار مرافقات ومرافقي الحياة المدرسية.

وسيتم خلال الندوة، التي سيشارك فيها عدد من المهتمين والمختصين في هذا المجال، محاور منها “الوضعية القانونية المؤطرة لمرافقات ومرافقي الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية الدامجة” و “تشخيص واقع مهنة مرافق ومرافقة الحياة المدرسية بالمغرب عموما وبجهة كلميم واد نون خصوصا” و “تحليل أدوار مرافقي الحياة المدرسية في علاقته بالأسرة والجمعيات الشريكة في التربية الدامجة” و” تجارب دولية بخصوص مرافقي الحياة المدرسية”.

ويسعى المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون من خلال تنظيم هذه الندوة الى الوقوف عند مهنة من أهم المهن بالمؤسسة التعليمية الدامجة وهي مهنة مرافق ومرافقة الحياة المدرسية، التي حظيت بتغطية قانونية وتشريعية وتنظيمية مهمة بالمغرب.