كلميم وادنون.. استفادة حوالي ألف تلميذ وتلميذة من حملة طبية لتصحيح البصر

كلميم – انطلقت أمس، حملة طبية لتصحيح البصر، يستفيد منها حوالي ألف تلميذ وتلميذة ينتمون للمؤسسات التعليمية بالسلك الابتدائي على صعيد أقاليم جهة كلميم واد نون (كلميم، سيدي إفني، طانطان،أسا-الزاك).
وتهدف هذه الحملة الطبية التي تستمر حتى متم يناير الجاري، وتشرف عليهاالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ، إلى الوقاية من الإعاقة الناتجة عن اختلالات البصر، وكذا الحد من الهدر المدرسي المرتبط بالمشاكل الصحية.
وتستهدف هذه الحملة الطبية التلاميذ الذين يعانون من اختلالات في النظر حيث سيستفيدون من تصحيح البصر وإنجاز نظارات طبية.
وبحسب الأكاديمية، فقد تم في سياق الاحترام التام للتدابير الوقائية والاحترازية للحد من تفشي وباء كوفيد 19، بتنسيق مع المديرات الإقليمية ورؤساء المؤسسات التعليمية والسلطات الولائية والإقليمية، على وضع جملة من التدابير التنظيمية منهااستقبال التلاميذ المعنيين بالفحص على دفعات لتفادي الازدحام، وقياس درجة حرارتهم، وتفادي ولوج الأمهات والآباء إلى مراكز الفحص.
كما تم تخصيص قاعات تتوفر فيها شروط التهوية وتوفير المعقمات اليدوية ، فضلا عن الالتزام بالتباعد الجسدي وضرورة ارتداء الكمامة من لدن جميع التلاميذ والأطر الطبية.
وتندرج هذه الحملة الطبية في إطار المجهودات التي تقوم بها الأكاديمية في مجال الصحة المدرسية انسجاما مع تنزيل مشاريع القانون الإطار 51.17 بغية الارتقاء بالظروف الصحية للمتمدرسين.