كلميم وادنون .. امتحانات البكالوريا تمر في “ظروف جيدة” (مدير الأكاديمية)

كلميم / أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلميم وادنون، مولاي عبدالعاطي الاصفر، أن امتحانات البكالوريا برسم الدورة العادية يونيو 2022، انطلقت في “ظروف جيدة”، وفي التزام تام بالتدابير الوقائية المعمول بها لإنجاح هذا الموعد الهام.

وانطلقت، اليوم الاثنين على مستوى جهة كلميم وادنون، المحطة الأولى من الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا 2022، الخاصة بالقطب العلمي والتقني والمهني (متمدرسون وأحرار).

وأوضح السيد الاصفر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش زيارة ميدانية لمركز الامتحان بثانوية الخوارزمي التأهيلية، أنه تمت تعبئة كافة الوسائل لضمان حسن سير إجراء هذا الاستحقاق الوطني، بإعداد قبلي واستباقي، من خلال الإعداد اللوجيستي والمادي وتحضير الفضاءات المناسبة، وذلك في ظل احترام التدابير الوقائية لمحاربة كوفيد-19.

وذكر أنه تم أيضا اعتماد نظام الأقطاب وتقليص عدد المرشحين والمترشحات بحجرات الامتحانات لكي يجتاز المترشحون هذه الاستحقاقات في ظروف جيدة تساعدهم على الحصول على نتائج جيدة في ظل إعمال تكافؤ الفرص.

وأبرز أن هذا الاستحقاق الوطني انطلق على مستوى الجهة بإجراء الاختبارات الخاصة بالقطب العلمي والتقني والمهني، مشيرا إلى أن عدد المترشحين في هذا القطب بلغ 4021 بينهم 2917 متمدرسا ، و1104 من المترشحين الأحرار ، موزعين على 35 مركزا بالجهة.

ووفقا لمعطيات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، فقد بلغ عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا 2022، ما مجموعه 8901 مترشحة ومترشحا (4901 من فئة المتمدرسين، و4000 من فئة الأحرار)، موزعين على 4058 مترشحا بإقليم كلميم، و 2038 بإقليم طانطان، و1586 بإقليم سيدي إفني، و 1219 بإقليم أسا الزاك.

أما عدد المترشحين الذين اجتازوا الامتحان الجهوي الخاص بالسنة أولى بكالوريا، فقد بلغ 5818 مترشحا ومترشحة، ليصل بذلك مجموع المترشحين لامتحانات البكالوريا للسنتين الأولى والثانية بكالوريا بالجهة، إلى 14 ألف و719 مترشحا.

وتجرى اختبارات الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا من 20 إلى 22 يونيو الجاري بالنسبة للقطب العلمي والتقني والمهني (متمدرسون وأحرار)، بينما ستجرى هذه الامتحانات يومي 23 و 24 يونيو بالنسبة لقطب الآداب والتعليم الأصيل (متمدرسون وأحرار).