كلميم واد نون ..اجتماع تنسيقي استثنائي لنواب المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير

كلميم واد نون – عقد نواب المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بجهة كلميم واد نون (كلميم، طانطان، أسا الزاك وسيدي إفني) ، أمس الجمعة بمدينة أسا، اجتماعا تنسيقيا استثنائيا.

وتدارس نواب المندوبية خلال الاجتماع، الذي احتضنه فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير، برامج الاحتفاء بالذكريات الثلاثة: عيد المسيرة الخضراء المظفرة، والأعياد الثلاثة المجيدة ( عيد العودة وعيد الانبعاث وعيد الاستقلال التي يخلدها الشعب المغربي ومعه أسرة الحركة الوطنية والمقاومة من 16 إلى 18 نونبر) وذكرى انطلاق عمليات جيش التحرير بالجنوب المغربي، وكذا كيفية تنزيل هذه البرامج في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها المغرب والعالم بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

كما أكد النواب، وفق بلاغ للمندوبية الإقليمية لأسا الزاك، على أهمية التنسيق المكثف بين هذه النيابات، وعلى العمل المشترك من أجل الاحتفاء بالذكريات الوطنية بكل مظاهر الفخر والاعتزاز.

وناقش النواب، يضيف المصدر، مستجدات قضية الوحدة الترابية للمملكة، مجددين التأكيد على الموقف الراسخ والشامخ لأسرة المقاومة بالجهة حول قضية الوحدة الترابية.

وتطرق النواب لمختلف القضايا الاجتماعية المتعلقة بأسرة المقاومة وجيش التحرير بالجهة، والجهود المبذولة من طرف المندوبية السامية من أجل النهوض بأوضاع هذه الأسرة.