كلميم واد نون..اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية تدعو إلى تشجيع الابتكار في المجال الصحي وإنعاش المنتوج السياحي

كلميم- دعت اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية بكلميم واد النون، خلال اجتماع عقدته قبل أيام، إلى تشجيع الابتكار في المجال الصحي وإنعاش المنتوج السياحي.

وحثت اللجنة، التي ترأس أشغالها والي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم، محمد الناجم أبهاي، على تشجيع السياحة الداخلية من حيث الأسعار وظروف الاستقبال، وتشجيع الابتكار والانتاج المقاولاتي في المجالات المرتبطة بالقطاع الصحي واستعمال التكنولوجيات الحديثة ورقمنة الخدمات عن بعد.

وأوصت اللجنة، التي نظمت اجتماعها عبر تقنية المناظرة المرئية، بدعم الاقتصاد التضامني من خلال تقوية النسيج التعاوني للمنتوجات المجالية وتمكينه من ولوج الأسواق عبر توفير الشروط الضرورية والولوج للتراخيص المتعلقة بحفظ الصحة.

ودعت اللجنة إلى الرفع من دعم الأسر المتضررة خلال الفترة المقبلة التي تتزامن مع مجموعة من المحطات الاجتماعية (عيد الأضحى، العطلة الصيفية، الدخول المدرسي، …)، موصية، في سياق ذي صلة، باتخاذ الاجراءات اللازمة لدعم القطاع الغير المهيكل الذي من شأنه أن يشكل دعامة للحصول على الدخل وامتصاص البطالة.

ويأتي اجتماع اللجنة، وفق بلاغ لولاية الجهة، تنفيذا للتوجيهات الوزارية الرامية الى عقد اجتماع اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية و بناء على قرارات اللجنة الوطنية لليقظة الاقتصادية الهادفة الى تحقيق الإقلاع الاقتصادي و استئناف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية بعد رفع الحجر الصحي المفروض بسبب جائحة كورونا.

وجرى الاجتماع بحضور رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون والكاتب العام للولاية، و كل أعضاء اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية وهم عمال الأقاليم التابعة للجهة (سيدي إفني وأسا الزاك وطانطان) والمدير العام لوكالة تنمية وإنعاش الأقاليم الجنوبية ورؤساء الغرف المهنية ومدير المركز الجهوي للاستثمار بالنيابة وممثل الاتحاد العام لمقاولات المغرب ورؤساء المصالح الجهوية لمختلف القطاعات الوزارية الممثلة على صعيد الجهة.