كلميم واد نون: تتويج الفائزين في مسابقة “لأبقى متفائلا، سيبقى إبداعي متواصلا”

كلميم – توج أربعة تلاميذ من جهة كلميم واد نون في مسابقة جهوية للإبداع الفني والتربوي عن بعد نظمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون تحت شعار: ” لأبقى متفائلا، سيبقى إبداعي متواصلا “.

ويتعلق الأمر، وفق بلاغ للأكاديمية، بالتلميذة مريم الصالحي المتوجة في صنف القصة القصيرة (ثانوية محمد السادس التأهيلية بطانطان)، والتلميذة فاطمة الزهراء العجيج في صنف الرسم (الثانوية الإعدادية الجديدة بكلميم)، والتلميذ أنس الزماطي (الثانوية التقنية التميز بكلميم ) والتلميذ ريان الصنهاجي في صنف “سكراتش” ممثلا للمدرسة الجماعاتية تيوغزة بسيدي إيفني.

وهمت المسابقة ، التي تمت معاينة مختلف انتاجاتها الواردة على الأكاديمية عبر البريد الإلكتروني والتي أشر عليها المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي ، أنواعا أدبية وفنية وتقنية كالقصة القصيرة والمصورة والقصيدة الشعرية بمختف اللغات، إضافة إلى الرسم والأعمال اليدوية، والحكاية والتمثيل، والفيلم التربوي فضلا عن تقنية “سكراتش”.

وتندرج هذه المسابقة، التي شكلت مناسبة لتألق التلاميذ، في إطار الاستمرارية البيداغوجية لاسيما الشق المتعلق بتنشيط الحياة المدرسية.