كلميم واد نون.. تدابير استباقية لإنجاح امتحانات الباكالوريا 2020

كلميم- تم اتخاذ كافة التدابير الاستباقية لإجراء امتحانات الباكالوريا 2020 بجهة كلميم واد نون في أحسن الظروف تماشيا مع الاجراءات الوقائية لمجابهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وسيتم ، كما أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مولاي عبد العاطي الاصفر ، توفير شروط السلامة والوقاية للمترشحين لاجتياز هذا الاستحقاق الوطني ، في ظل هذا الظرف الاستثنائي الذي فرضته جائحة كورونا.

وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه سيتم اعتماد عشرة مترشحين في كل قاعة، احتراما لمنطق التباعد الصحي، كما حرصت الأكاديمية على توفير الكمامات لكل مترشحة ومترشح بمعدل كمامتين لكل مترشح يوم الإجراء.

وستوفر الأكاديمية، يضيف المسؤول التربوي الجهوي، الكمامات لفائدة طاقم الكتابة ورئاسة مراكز الإجراء، والمشتغلين مع رئيس مركز الإجراء وكذا المصححين ورؤساء مراكز التصحيح، هذا فضلا عن توفير المعقمات والمناديل الورقية والصابون السائل .

ولكي يجتاز المترشحون امتحانات البكالوريا في ظروف جيدة متسمة بالسلامة وبالوقاية، أبرز السيد الاصفر أنه تم اتخاذ اجراءات على مستوى مديريات الجهة (كلميم، سيدي إفني، طانطان وأسا الزاك) من اجل استقبال التلاميذ في أفضل الظروف، إذ سيجتازون هذا الاستحقاق ب52 مركز إجراء، من بينها خمس (5) فضاءات كبرى (قاعتان رياضيتان مغطيتان، واحدة بكلميم والثانية بطانطان) إضافة الى ثلاث (3) قاعات متعددة الاستعمالات على مستوى الجهة تتميز بالشساعة الأمر الذي يمكن من احترام الاتزام بالتباعد الصحي والمكاني .

ووضعت الأكاديمية رهن إشارة المترشحين أيضا 576 حجرة دراسية، معتبرا أن هذا الرقم “يبرز المجهودات المبذولة من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني”.

يذكر أن عدد المترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا 2020 بجهة كلميم واد نون يبلغ ، وفق مدير الأكاديمية، 6987 مترشحة ومترشحا منهم 4741 مترشحة ومترشح متمدرس، عدد الإناث منهم 2339، هذا الى جانب 2246 مترشح حر منهم 922 من الإناث.

وحسب الأقاليم فيبلغ عددهم بإقليم اسا الزاك 901 مترشح ومترشحة و 3219 بإقليم كلميم و 1686 بطانطان و 1181 بإقليم سيدي إفني.

وتتماشى تدابير واجراءات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلميم واد نون المتعلقة بهذا الاستحقاق مع توجيهات الوزارة الوصية المتعلقة بامتحانات الباكالوريا ومع مقرر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في شأن دفتر مساطر هذه الامتحانات.