كلميم واد نون.. تسويق حوالي 1817 قنطار من البذور المعتمدة خلال الموسم الفلاحي لهذه السنة

كلميم- تم على مستوى جهة كلميم- واد نون، برسم الموسم الفلاحي الحالي 2020 – 2021، تسويق حوالي 1817 قنطار من البذور المعتمدة، اقتناها حوالي 750 من المزارعين ومستغلي الأراضي الفلاحية، وذلك في حدود 15 دجنبر الجاري.

وحسب المديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، فقد تم توفير خمس نقاط لبيع البذور المعتمدة للمزارعين في هذه الجهة، وتتوزع على مدن كلميم، وبويزكارن، وأسا الزاك، وطانطان، وسيدي إفني.

وأفاد بلاغ للمديرية الجهوية أن عملية تسويق البذور المعتمدة لفائدة لفلاحين ما تزال سارية المفعول، مشيرا إلى أن المكتب أطلق أيضا برنامجا لدعم المزارعين بهدف توفير وضمان سبل النجاح للموسم الفلاحي الحالي.

ومن خلال الإجراءات التي يسهر على تنزيلها المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، ولا سيما منها زيارات التأطير الميدانية، والحملات التحسيسية والتكوين، فقد استطاع المكتب أن يضمن بذلك عمليات المواكبة عن قرب لفائدة المزارعين، مما سيشجع الفلاحين لتبني الممارسات الزراعية الفضلى، ويتيح لهم الفرصة لتحسين دخلهم المادي.

ويتولى مهمة تنفيذ البرنامج الذي يسري بهذا الخصوص المستشارون الزراعيون التابعون للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، ويستهدف البرنامج الجماعات الترابية التابعة لأقاليم كلميم، وأسا الزاك، وطانطان، وسيدي إفني.

واعتبارا للمؤشرات المتوفرة، فإن هناك بوادر إيجابية تخيم على الموسم الزراعي الحالي في جهة كلميم واد نون، خاصة في ظل تهاطل الأمطار في الآونة الأخيرة، والتي سيكون لها أثر “إيجابي للغاية” على القطاع الزراعي، حسب المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية.

وبحسب المصدر ذاته، فإن المساحة الإجمالية المبرمجة للحبوب الخريفية خلال الموسم الزراعي الحالي بكلميم وادى نون تبلغ حوالي 41900 هكتار، منها 21200 هكتار من الشعير، و 13500 هكتار مخصصة لزراعة القمح الطري، و 7200 هكتار للقمح الصلب، بالإضافة إلى 500 هكتار لزراعات العلف، و 3000 هكتار لزراعة الخضر.