جهة كلميم واد نون.. وضع برنامج عملي لتطويق وحصر انتشار كوفيد 19

كلميم – أكدت المديرية الجهوية للصحة بجهة كلميم واد نون، اليوم الثلاثاء، أنه تم وضع برنامج عملي لتطويق وحصر انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح بلاغ للمديرية أنها وبتنسيق مع السلطات المحلية وضعت برنامجا عمليا للكشف عن حاملي فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره، حيث جندت فرقا طبية وتمريضية وإدارية وتقنية على صعيد المندوبيات الإقليمية، مضيفة أن هذا البرنامج “ساهم وسيساهم في تتبع جميع المخالطين واكتشاف الحالات السلبية والإيجابية لتطويق وحصر انتشار الوباء”.

وشملت العمليات، وفق ذات المصدر، مستخدمو الأبناك وسائقو سيارت الأجرة والبحارة وعمال الأوراش والجزارين ومستخدو محطات الوقود وعمال الوحدات الصناعية وعمال الضيعات الفلاحية وموظفوا المؤسسات السجنية والسجناء وفئات أخرى .

وكانت المديرية قد أكدت أمس الاثنين تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بإقليم سيدي إفني ليرتفع اجمالي الحالات المسجلة بجهة كلميم واد نون منذ ظهور الوباء الى 44 حالة تعافت منها 42 حالة.

كما بلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي حول احتمال الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على مستوى جهة كلميم واد نون، الى حدود أمس الاثنين، 4241 حالة

يذكر أنه لم يتم تسجيل أية حالة وفاة بجهة كلميم واد نون بسبب فيروس كورونا، كما لم تسجل أية حالة ، الى حدود اليوم ، بإقليم طانطان.