كلميم : ورشات حول “الذكاء الإبداعي” في مجال الكتابة السردية لفائدة التلاميذ

كلميم- أطلقت المديرية الجهوية للثقافة بجهة كلميم واد نون، مؤخرا، مشروع “الذكاء الإبداعي، تطبيقات في مجال النص السردي” يستهدف تلاميذ أندية القراءة بالمستوى الاعدادي بكلميم.

ويهدف المشروع الذي يستهدف بالخصوص، تلاميذ إعدادية أمحيريش، والثانوية الإعدادية الجديدة، إلى تنظيم ورشات نظرية وتطبيقية يتم خلالها إنتاج نصوص سردية من طرف التلاميذ وانتقاء أجودها في أفق تجميعها في كتاب يحمل عنوان هذا المشروع .

ويشرف على تأطير هذا المشروع عبدالله علي شبلي، أستاذ مادة اللغة العربية بالإعدادية الجديدة ، منسق نادي القراءة والنادي الثقافي بالإعدادية ذاتها، وعضو المجلس الدولي للإبداع .

وأكد شبلي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المشروع يهدف الى الخروج من رتابة التعاطي التقليدي مع النص السردي داخل الفضاء التربوي الى رحابة التفكير الابداعي الخلاق، مضيفا أن الغاية من المشروع هي النظر الى المتعلم باعتباره مبدعا قادرا على الخلق والابداع لانتاج نص سردي.

وأشار إلى أن أجرأة وتنزيل هذا المشروع تم عبر ثلاث مراحل ، انطلقت الأولى الشهر الماضي، وهي نظرية ، وتمحورت حول تعريف التلاميذ بأسس وأهداف المشروع، و الثانية تطبيقية تم خلالها تدريب التلاميذ على إنتاج نص سردي وفق معطيات محددة تتمثل في الذكاء الابداعي وامتلاك قدرات في مجال السرد والكتابة القصصية.

أما المرحلة الثالثة ، والتي ستنطلق الأسبوع المقبل ، فسيتم خلالها تنقيح أجود النصوص السردية المنتقاة وتجميعها ليتم إصدارها في كتاب يحمل نفس عنوان المشروع.