كوفيد-19: 28 ألفا و633 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح بإقليم كلميم

كلميم- أكد المدير الجهوي للصحة والحماية الاجتماعية بكلميم – واد نون، سعيد بوجلابة، اليوم الاثنين، أن 28 ألفا و633 شخصا تلقوا، إلى حدود تاسع يناير الجاري، الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لـ (كوفيد-19) على مستوى إقليم كلميم، معتبرا أن وتيرة حملة التلقيح “جد إيجابية”.

وأضاف السيد بوجلابة، في عرض حول واقع وآفاق قطاع الصحة بإقليم كلميم قدمه خلال أشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي (يناير 2022)، أن 128 ألفا و652 شخصا تلقوا الجرعة الثانية من اللقاح على مستوى الإقليم، فيما بلغ عدد الذين تلقوا الجرعة الأولى 139 ألفا و187 شخصا.

وأوضح المدير الجهوي، بهذا الخصوص، أنه تم توفير مركزين للتلقيح و39 محطة قارة و11 محطة متنقلة، وتخصيص ستة مراكز للتلقيح لفائدة التلاميذ المتمدرسين موزعة على مركزين اثنين بكل من كلميم وبويزكارن، ومركز واحد بكل من إفران الأطلس وتاغجيجت، فضلا عن تعبئة 233 إطارا خلال عملية التلقيح بالإقليم.

وبخصوص الرصد الوبائي الخاص بفيروس (كوفيد-19) على مستوى الجهة، أشار المسؤول ذاته إلى أن عدد العينات المخبرية المنجزة لتشخيص (كوفيد-19) بلغ ما مجموعه 115 ألفا و676 عينة (48 ألفا و272 عينة بإقليم كلميم)، فيما تم تسجيل 15 ألفا و300 حالة (منها 9036 حالة بالإقليم)، وذلك منذ بداية الجائحة.

وبحسب المصدر ذاته، فإن عدد حالات الشفاء بلغ 14 ألفا و867 حالة (منها 8782 حالة شفاء بإقليم كلميم)، فيما بلغ عدد الحالات التي تتابع العلاج 125 شخصا (بينهم 66 حالة بإقليم كلميم)، إضافة إلى تسجيل 308 حالة وفاة (منها 188 حالة بإقليم كلميم).

وفي ما يتعلق بالإجرات المتخذة للحد من الجائحة، أكد السيد بوجلابة أنه تم اتخاذ مجموعة من الاجراءات، منها على الخصوص، إنشاء مختبر خاص بالتحليلات الطبية (PCR) بالمستشفى الجهوي لكلميم وتكثيف أنشطته، والترخيص لمختبر تحليلات طبية خاص بإجراء تحليلات (كوفيد-19).

كما تم، بحسب المسؤول، إنشاء مستشفى ميداني خاص بمرضى (كوفيد-19) يمتد على مساحة 3000 متر مربع وبطاقة استيعابية تصل إلى 128 سريرا (40 سريرا للإنعاش، و88 سريرا للعناية المركزة)، فضلا عن التزويد المستمر للمؤسسات الصحية بالأدوية اللازمة بكميات كافية تغطي الحاجيات.